Skip to main content
photo-headers/blog.jpg
الرئيسية / مقالات / زراعة الشعر والتدخين

زراعة الشعر والتدخين

لا يعتبر التدخين سيئاً للصحة العامة للفرد فقط، لكن أيضاً لنتائج عملية زراعة الشعر. على أية حال فإن المدخنين التقليديين قد يقوموا ببعض الأخطاء من خلال تدخين بعض السجائر بعد عملية زراعة الشعر. وهذا غالباً ما يجعلهم يشعرون بالذنب الشديد وذلك لأن الاطباء قد قاموا بتنبيههم لتجنب التدخين، كذلك فقد حذروهم بأن البصيلات المزروعة لديهم سوف تتأثر بذلك. لكن هل يؤذي التدخين البصيلات المزروعة حقاً؟ وفي حال كان ذلك صحيحاً، لأي حد يحصل ذلك؟

 التدخين والمخاطر الصحية:

 يجب ألا ينظر مرضى زراعة الشعر لتأثير التدخين على نتائج العملية فقط، لكن أيضاً على صحتهم العامة بالإضافة للتأثير على الأشخاص المحيطين بهم. يمكن أن يسبب التدخين أذية للجهاز التنفسي، مما يجعل التنفس أصعب. يمكن أن يؤدي لسرطان الرئة أيضاً. بالإضافة لكل ما سبق فهناك أنواع أخرى عديدة من المخاطر الصحية المرتبطة بهذه العادة. أحد أهم هذه المخاطر هو أمراض القلب.يمكن للتدخين أن يسبب آثاراً سلبية للأشخاص غير المدخنين الذي يكونون بالقرب من المدخنين (التدخين السلبي) وهذا أمر يثير قلقاً خاصاً عندما يتعلق الأمر بالأطفال. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن التعرض لدخان التبغ يمثل حوالي 70,000 حالة وفاة سنوياً من أمراض القلب.

التدخين وتساقط الشعر:

نعتمد هنا على دراسة أجريت في (مشفى جامعة زيوريخ في سويسرا – قسم الجلدية) على توائم متطابقة يملكون جينات لنمط الصلع وهذه الجينات سوف تعبر عن نفسها بشكل مختلف في كل فرد، اعتماداً على نمط الحياة حيث أنه يمكن للعوامل البيئية أن تؤثر على سرعة تساقط الشعر في حال تماثل مورثات تساقط الشعر الوراثي. الأخوة الذين يدخنون سيواجهون قدراً أكبر من فقدان الشعر بالمقارنة مع التوأم الآخر. بالطبع فإن السبب في ذلك يعود للسموم الموجودة في السجائر والتي تسبب تماوت البصيلات الشعرية وتحرمها من التروية الدموية الضرورية لاستمرارها على قيد الحياة.

كيف يؤثر التدخين على الأفراد بشكل عام وعلى مرضى زراعة الشعر بشكل خاص؟

  1. يسبب النيكوتين الموجود في السجائر تصلب وتضيق الأوعية الدموية.
  2. أيضاً فإن احادي أكسيد الكربون يقلل من قدرة الدم على نقل الأوكسجين.
  3. يمكن أن تحد الدورة الدموية الضعيفة من شفاء جروح المريض وتطيل الفترة اللازمة للشفاء بشكل عام.
  4. في حال استغرق الجلد وقتاً اطول في الشفاء، فيكون هناك خطر أكبر لحدوث إنتان حيث يتاح المجال للميكروبات والجزيئات الأخرى بالدخول لأماكن الجروح.
  5. في حال واجه الجلد صعوبات في الشفاء وإغلاق الجروح، فإن القشور يمكن أن تبقى على السطح لفترات أطول. وهذا سوف يزيد من احتمالية تشكل نسيج تندبي أسمك.
  6. وفقا لأطباء مركز كلينيكانا زراعة الشعر في اسطنبول، فإن التدخين يزيد أيضاً من خطر موت الجلد (كالتنخر). هذا التأثير يمكن أن يكون صغيراً أو كبيراً في الحجم، وذلك اعتماداً على عدد السجائر التي استهلكها المريض في الماضي.
  7. أكثر من ذلك، فإنه يمكن أن يحدث النزف المفرط خلال العملية، وهذا يمكن أن يطيل مجمل العملية ويطيل الوقت الذي تبقى فيه البصيلات خارج الجسم.
  8. تؤثر قلة الأكسجين والمواد المغذية على بصيلات الشعر المزروعة أيضاً، لكن وفقاً لأطباء مركز كلينيكانا لزراعة الشعر فإن هذه النقطة تعتمد بشكل كبير على الأفراد وفيما إذا كانوا مدخنين مزمنين، منذ زمن بعيد أم لا. بالنسبة للمرضى الذين قد سبق لهم التدخين للعديد من السنوات فسوف يتأثرون بشكل أكبر في حال التدخين مباشرة بعد زراعة الشعر وستقل القدرة على شفاء الجروح وستتأثر حياة البصيلات المزروعة أيضاً. لكن بالنسبة للمدخنين الجدد أو المعتدلين، ففي حال تدخين بضع سيجارات بعد العملية يمكن ألا يحدث تأثيراً ضاراً كبيراً على البصيلات المزروعة. 


خلاصة القول: إن التدخين التالي لعملية زراعة الشعر يسبب حرمان البصيلات المزروعة حديثاً من المواد المغذية والتروية الدموية الضرورية لبقائها على قيد الحياة مما يضعفها ويسبب فشل عملية زراعة الشعر، بالإضافة للمشاكل الأخرى التي تتعلق بالجلد لذلك يجب الالتزام بالتعليمات التي يعطيها الأطباء لك بعد إجراء زراعة الشعر.

الخطوط العريضة للتدخين قبل وبعد زراعة الشعر:

يوصي الأطباء عادة في مركز كلينيكانا لزراعة الشعر في اسطنبول بأن يمتنع المرضى عن التدخين قبل أسبوع أو عدة أيام وبعد أسبوع حتى 10 أيام من عملية زراعة الشعر. ومع ذلك، يمكن أن يكون من الأفضل تخصيص بضعة أشهر قبل وبعد العملية للمساعدة في تحسين النتائج.

تأثير التدخين على الشعر بعد فترة من عملية زراعة الشعر:

نعتمد هنا على نفس الدراسة السابقة التي أجريت في (مشفى جامعة زيوريخ في سويسرا – قسم الجلدية) على توائم متطابقة يملكون جينات لنمط الصلع وهذه الجينات سوف تعبر عن نفسها بشكل مختلف في كل فرد، اعتماداً على نمط الحياة حيث أنه يمكن للعوامل البيئية أن تؤثر على سرعة تساقط الشعر في حال تماثل مورثات تساقط الشعر الوراثي. الأخوة الذين يدخنون سيواجهون قدراً أكبر من فقدان الشعر بالمقارنة مع التوأم الآخر.

إذا امتنع المريض عن التدخين للفترة الزمنية الموصى بها بعد عملية زراعة الشعر واستمر بالتدخين بعد ذلك، فإنه سيظل يواجه احتمالية فقدان شعره في المناطق الأصلية.

حيث أن هذه البصيلات لا تزال تتأثر بالديهيدروستوستيرون بسبب وجود مستقبلات البروتين الحساسة عليها، كذلك فإن ضعف الدورة الدموية الناتج عن التدخين يزيد من حرمان هذه البصيلات من الأوكسجين والمواد المغذية التي تحتاجها. لذلك فقد تضمر وتتماوت هذه البصيلات بشكل أسرع.لذلك، قد يرغب المرضى في التفكير في الإقلاع عن السجائر تماماً، بدلا من مجرد تجنب السجائر خلال الفترة الزمنية الموصى بها قبل وبعد عملية زرع الشعر.