Skip to main content
photo-headers/blog.jpg
الرئيسية / مقالات / ما هي تقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفيحات الدموية PRP؟

ما هي تقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفيحات الدموية PRP؟

تعتبر تقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفيحات الدموية من التقنيات ذات المستقبل الواعد و التي تستخدم حالياً كعلاج مساعد في العديد من الحالات , و يعتمد مبدأ هذه التقنية على أخذ عينة دموية من المريض نفسه ثم يتم بعد ذلك إخضاع هذه العينة لدوران فائق السرعة ( تثفيل ) وبذلك تترسب الكريات الدموية الحمراء في القعر و تطفو البلازما الدموية و محتوياتها في الأعلى وهذه البلازما تكون غنية بالصفيحات الدموية الموجودة في دم المريض نفسه إضافة لغناها بالعديد من عوامل النمو و البروتينات الدموية التي تساهم في العديد من الفعاليات العلاجية كالتئام الأنسجة والعظام وترميمها.

بعد الحصول على هذه البلازما يتم استخلاصها وعزلها عن بقية مكونات الدم ثم يتم حقنها في الأماكن المراد علاجها وبذلك تعطي تأثيرها العلاجي.

تعتبر البلازما الغنية بالصفيحات الدموية جزءاً من مكونات الدم (البلازما) ولكن تحوي تراكيز مرتفعة من الصفيحات الدموية. البلازما الغنية بالصفيحات تحتوي بشكل أساسي على تراكيز من الصفيحات أعلى ب 3-8 مرات من المستويات الطبيعية أي يتم تركيز الصفائح الموجودة في الدم ومن ثم يتم استخدامها. تم استخدام البلازما الغنية بالصفيحات لأول مرة في جراحة الأسنان والجراحة الفموية لتحسين شفاء الأنسجة الرخوة في تسعينيات القرن الماضي.

ما هي الصفيحات الدموية؟ وماهي عوامل النمو؟

الصفيحات الدموية: هي أحد الجزيئات الضخمة المكونة للسيتوبلاسما والتي تتشكل في نقي العظم، قطرها 3 نانومتر، ويتراوح عمرها الوسطي من سبعة إلى عشرة أيام. تلعب الصفائح الدموية دوراً هاماً في عملية التخثر بسبب قدرتها على الالتصاق والترابط فيما بينها نتيجة تنشيطها بواسطة إشارات التنشيط التخثري. وهي من المواد الأكثر تواجداً في الدم بعد الخلايا الحمراء حيث يتراوح عددها 150000 إلى 4000000 ألف في مم المكعب. تحتوي أكثر من 30 بروتين فعال حيوياً والتي تلعب دوراً أساسياً في التخثر وشفاء الجروح والتي تسمى عوامل النمو.

عوامل النمو: هي مجموعة كبيرة من البروتينات التي تحفّز نمو انسجة معينة. عوامل النمو تلعب دوراً مهماً في تحفيز التمايز الخلوي والانقسام الخلوي وتتواجد في كافة أنحاء الجسم.

ما هي آلية عمل البلازما الغنية بالصفيحات PRP في العلاج؟

إن فعالية بعض عوامل النمو في شفاء الإصابات المختلفة وتركيز عوامل النمو هذه التي وجدت داخل PRP هي الأساس النظري لاستخدام PRP في إصلاح الأنسجة. إن الآلية التي تقوم بها البلازما الغنية بالبروتينات بتأثيرها العلاجي هي من خلال تحفيز انقسام نوع معين من الخلايا الفتية الغير متمايزة والتي تسمى الخلايا الجذعية وهذه الخلايا تملك القدرة على الانقسام و إعطاء خلايا وظيفية مثل الخلايا الجلدية و العظمية مثلاً وبذلك تقوم بترميم الاجزاء المتضررة من هذه الأنسجة و استبدالها بخلايا جديدة وسليمة ذات مصدر داخلي كما تلعب أيضاً دوراً في التئام الجروح . بما أن هذه التقنية تعتمد على دم المريض نفسه دون إضافة مواد خارجية فهي تعتبر تقنية آمنة وسليمة ولا تسبب آثار جانبية.

يتم تفعيل الصفائح الدموية الموجودة في ال PRP عبر إضافة كلوريد الكالسيوم و الترومبين و يحفز هذين المركبين إطلاق البروتينات و عوامل النمو من أماكن تخزينها.

نذكر بعضاً من عوامل النمو والسيتوكينات الأخرى الموجودة في PRP:

  • عامل نمو مشتق من الصفيحات.
  • عامل النمو المتحول بيتا.
  • عامل نمو الخلايا الليفية.
  • عامل النمو 1 شبيه الأنسولين.
  • عامل النمو 2 شبيه الأنسولين.
  • عامل نمو بطانة الأوعية الدموية.
  • عامل نمو البشرة.
  • انترلوكين 8.
  • عامل النمو الخلية الكيراتينية.

كيف يتم الحصول على البلازما الغنية بالصفيحات الدموية في مركز كلينيكانا زراعة الشعر في اسطنبول؟

تحضّر عن طريق تثفيل عينة الدم المأخوذة من الشخص نفسه، حيث يقوم التثفيل بفصل البلازما الغنية بالصفيحات عن البلازما الفقيرة بالصفيحات والكريات الدموية وذلك بسبب الفرق في الكثافة. يتم سحب كمية دم وريدي بسيطة من المريض (8 مل تقريباً) والتي تعطي 3-5 مل من البلازما الغنية بالصفيحات وذلك اعتماداً على متوسط عدد الصفيحات لدى الفرد، ويتم إضافة سترات الدكستروز كمضاد تخثر لمنع تنشيط الصفيحات قبل استخدامها. ثم يتم وضع هذا الدم في جهاز خاص هو جهاز الطرد المركزي يقوم بفصل كريات الدم الحمراء عن البلازما ونتيجة لهذا الإجراء نحصل على بلازما غنية بالصفائح الدموية، بعد ذلك يقوم الكادر الطبي في مركز كلينيكانا بحقن هذه البلازما الغنية بالصفائح الدموية في المكان الذي يحتاج إلى إعادة الحيوية وتجديد الخلايا والكولاجين مرة أخرى. هناك عدة أنظمة متوافرة تجارياً لعلاج تساقط الشعر بواسطة البلازما ومن أشهر هذه النظم نظام ايمسايت البلازما النقية حيث يتضمن هذا النظام تثفيل ثنائي وذلك يسمح للعوامل البيولوجية الفعالة الموجودة في المصل أن تتجمع بأعلى تركيز فعال. هذه العملية المضاعفة هي الطريقة الوحيدة للحصول على التركيز الأمثل لعوامل النمو في البلازما.

الخطوات العملية للحصول على البلازما غنية الصفيحات بالتثفيل الثنائي:

  • الحصول على عينة الدم الوريدي مأخوذة على أنابيب تحوي سترات الدكستروز كمانع تخثر.
  • الانتباه لضرورة عدم بعثرة الدم في أي وقت قبل أو أثناء فصل الصفيحات.
  • تثفيل الدم باستخدام الدوران الضعيف.
  • نقل البلازما الطافية الحاوية على الصفيحات إلى أنبوب آخر عقيم لا يحوي مضاد تخثر.
  • تثفيل الأنبوب باستخدام سرعة أكبر (دوران قوي) للحصول على تركيز للصفائح الدموية.
  • الثلث السفلي من الأنبوب هو البلازما الغنية بالصفيحات والثلثين العلويين هما البلازما الفقيرة بالصفيحات. تتشكل في أسفل الأنبوب حبيبات الصفيحات.
  • إزالة البلازما الفقيرة بالصفيحات وبعثرة حبيبات الصفيحات في أقل كمية من البلازما (2-4 مل) بخص الأنبوب بلطف.

كيف يتم توظيف البلازما الغنية بالصفيحات PRP في علاج تساقط الشعر (حقن البلازما للشعر)؟

علاج تساقط الشعر باستخدام البلازما الغنية بالصفيحات PRP مناسب للنساء والرجال. وتعتبر طريقة آمنة طبيعية حيث لا توجد جراحة وهي إجراء طبي بديل تستخدم لعلاج تساقط أو ترقق الشعر.

بعد استخلاص البلازما الغنية بالصفيحات PRP توضع في إبرة ويعاد حقنها في المناطق المعالجة حيث تستخدم في المناطق التي أجريت فيها عملية زراعة الشعر أثناء وبعد العملية ومناطق تساقط الشعر، أو يتم حقنها مباشرة في فروة الرأس الصلعاء. يتم قبل حقن البلازما القيام بتخدير موضعي.

تستخدم البلازما الغنية بالصفيحات PRP لتحفيز نمو الشعر، حيث أن الكثير من الأطباء يقومون بجدولة حقن البلازما بفواصل من شهر ل 9 شهور ويمكن توقع بعض التحسن في أول 2-6 أشهر. يجب أن تستمر هذه العلاجات بشكل دوري للحفاظ على أي تحسن.

الية العمل:

تعتبر الآثار الجانبية شبه معدومة لكونها طريقة طبيعية خالية من الجراحة والمواد الكيميائية وتعتمد على دم الشخص نفسه، وقد تتضمن الآثار الجانبية صداع قد يدوم لمدة 3-4 ساعات بعد العملية يزول باستخدام المسكنات، كذلك يمنع الشخص الذي خضع لإجراء حقن البلازما للشعر من الاستحمام لمدة 12 ساعة.

الآثار الجانبية لعلاج تساقط الشعر بالبلازما PRP:

تعتبر الآثار الجانبية شبه معدومة لكونها طريقة طبيعية خالية من الجراحة والمواد الكيميائية وتعتمد على دم الشخص نفسه، وقد تتضمن الآثار الجانبية صداع قد يدوم لمدة 3-4 ساعات بعد العملية يزول باستخدام المسكنات، كذلك يمنع الشخص الذي خضع لإجراء حقن البلازما للشعر من الاستحمام لمدة 12 ساعة.