Skip to main content
photo-headers/blog.jpg
الرئيسية / مقالات / الفيناسترايد ودوره في علاج تساقط الشعر

الفيناسترايد ودوره في علاج تساقط الشعر

يعتبر الفيناسترايد أحد العلاجات التي وافقت عليها منظمة الغذاء والدواء (FDA) لعلاج تساقط الشعر. يباع بشكل حبوب بعيار 1 ملغ تؤخذ فموياً بوصفة طبية في الكثير والعديد من الدول كالولايات المتحدة، وقد لوحظ بأن الفيناسترايد يساعد الشعر في عودة النمو عند 50% من الرجال بعد الاستخدام المنتظم لمدة سنة واحدة ولدى 66% من الرجال بعد الاستخدام المنتظم لمدة سنتين.

بشكل عام، فقد لوحظ بأن أكثر من 85% من الرجال الذين يستخدمون الفيناسترايد بشكل منتظم لم يعودوا يعانون من مشكلة تساقط الشعر خلال فترة العلاج ويتم حماية الشعر الموجود من التساقط. العارض الجانبي الأكثر شيوعاً للفيناسترايد يتضمن انخفاض الرغبة الجنسية أو انخفاض في عدد النطاف في أقل من 2% من الرجال الذين يستخدمون هذا الدواء. على أية حال فإنه خلال التجارب السريرية على الفيناسترايد، تم تسجيل نفس الشكاوى التي تمت مشاهدتها عند الأشخاص الذين تم إعطاؤهم البلاسيبو (الماء) بدلاً من الدواء.

خصائص الفيناسترايد:

نوع العلاج:

مثبط أنزيم ألفا 5-ريدوكتاز (وقائي).

الإعطاء:

يباع للرجال بوصفة طبية في الدول مثل الولايات المتحدة.

النتائج السريرية:

الاستخدام المنتظم للفيناسترايد لمدة سنة عند 48 % من الحالات المدروسة ولمدة سنتين عند 66 % من الحالات المدروسة أظهر نمواً للشعر يتراوح بين الكثيف والقليل. في نهاية السنة الأولى والسنة الثانية فإن 7% من الحالات المدروسة الذين تم إعطاؤهم البلاسيبو (الماء) بدلاً من الفيناسترايد قد ظهر لديهم نمو الشعر خلال هذه التجربة.

النتائج الملاحظة:

إنها تدعم النتائج التي تم الحصول عليها من التجارب السريرية. يمكن الحصول على نتائج أفضل في حال تم مشاركة العلاج بالفيناسترايد مع العلاج بالمينوكسيديل 2% أو 5% بنفس الوقت.

الآثار الجانبية:

انخفاض في الرغبة الجنسية، انخفاض تعداد النطاف لدى 2% من مستخدمي الدواء.

لمن يوجه الفيناسترايد؟

 العلاج بالفيناسترايد هو للاستخدام لدى الرجال الذين فوق سن ال 18 فقط.

لماذا يستخدم الفيناسترايد؟

الغاية الأساسية من استخدام الفيناسترايد هي منع تساقط شعر إضافي وحماية الشعر الباقي. قد أظهر أيضاً زيادة في تعداد الشعر لأكثر من 60% من الحالات المدروسة، لكن فقط حوالي 42% منهم قد ظهر لديهم تحسن ملحوظ. الفيناسترايد يستخدم بشكل عام من قبل الرجال الأصغر سناً الذين يحاولون إيقاف تساقط الشعر ويعمل بشكل فعال لذلك. إنه يستخدم أيضاً بشكل شائع من قبل الرجال الذين يعانون من تساقط شعر شديد كجزء من العلاج التكميلي مع مينوكسيديل 2% أو 5%.

ما هي آلية تأثير الفيناسترايد وكيف يعمل؟

يترافق عادة التستوستيرون الذي يوجد في الأوعية الدموية للذكر البالغ الطبيعي، مع أنزيم يسمى ب 5-ألفا ريدوكتاز. هذا التداخل ينتج عنه هرمون ذكوري أقوى يعرف بال ديهيدروتستوستيرون. الديهيدروتستوستيرون يلعب دوراً أساسياً في التطور الصحي للأعضاء التناسلية خلال المرحلة الجنينية والصفات الذكورية الثانوية خلال فترة البلوغ.

عندما يبدأ الرجل بفقدان شعره، فإن مستقبلات الديهيدروتستوستيرون تبدأ بالتطور في العديد من بصيلات الشعر والتي تكون مبرمجة (وراثياً). طبعاً ذلك لا يحصل عند كل رجل، بل إن ذلك يحصل فقط عند الناس الذين لديهم استعداد وراثي، وهي امتلاك نمط تساقط الشعر الذكوري في العائلة. الصلع من النمط الذكوري أو ما يسمى الثعلبة الأندروجينية، ينتقل عبرالجينات القادمة من طرف الأم.

الديهيدروتستوستيرون يرتبط مع مستقبلاته المتشكلة في العديد من بصيلات الشعر من خلال اعتبارها أجسام غريبة عن الجسم. هذا التغيير الكيميائي لا يؤثر على الشعر فقط، لكن أيضاً يسبب الحكة والحمرة. يبدأ الشعر بالتدهور تحت هجوم الديهيدروتستوستيرون وينتج شعر غير صحي خلال سنوات. عندما يتم تناول الفيناسترايد، يقوم بمنع تشكيل الديهيدروتوستيرون. في نهاية بضعة شهور، التأثيرات المؤذية للديهيدروتستوستيرون على بصيلات الشعر تنتهي عن طريق الحد من نسب الديهيدروتستوستيرون في الدم.

ماهي جرعات الفيناسترايد؟

الفيناسترايد يتواجد بجرعة 1 مغ كمستحضر شهير اسمه بروبيشيا. الجرعة الأكبرب 5 أضعاف من الفيناسترايد والتي تسبب تثبيطاً جهازياً للديهيدروتستوستيرون، تستخدم من أجل علاج تضخم البروستات باسم تجاري هو البروسكار.

الآثار الجانبية للفيناسترايد:

 الجزء الأفضل من هذا العلاج هو بعد استخدامه لمدة شهر لمعرفة مدى تحمله، بإمكانك التوقف عن استخدامه من دون أن تؤذي نفسك إذا لاحظت أية مشكلة. هؤلاء الذين عانوا من آثار جانبية يجب أيضاً أن يعرفوا أن مثل هذه الآثار يمكن أن تظهر عادة في بداية العلاج بينما يكون جسمك لا يزال يتكيف مع الدواء وعادة ما تختفي بعد أشهر قليلة. من الهام جداً لهؤلاء المصابين بمشاكل كبدية التشاور مع الطبيب قبل البدء باستخدام الفيناسترايد لأن الفيناسترايد يستقلب في الكبد

الاستخدام السليم للفيناسترايد:

الفيناسترايد يجب أن يستخدم بشكل حبوب كجرعات يومية1 ملغ بدون استثناء. الكثير من الناس يقومون بضبط جرعاتهم، وقد يمر يوم دون أن يتناولوا الجرعة المحددة، أو يأخذوا جرعتين في اليوم وهكذا.على أية حال يجب أن تعلم أن هذه الأشكال من الاستخدام لا تصنع أي فائدة لشعرك، ولكن تخرب جسمك. الفيناسترايد دواء فعال على الهرمونات بشكل مباشر. الهرمونات أيضاً مواد كيميائية حساسة بشكل كبير، والتي تعمل مع بعضها ككل. لهذا السبب فإن الجرعة اليومية المنتظمة تشكل توازن هرموني ثابت وتضمن بأن يبقى جسمك في توازن جيد.