Skip to main content
photo-headers/blog.jpg
الرئيسية / مقالات / بعض المعلومات عن تبييض الأسنان

بعض المعلومات عن تبييض الأسنان

تبييض الأسنان:

يعتبر تبييض الأسنان واحداً من أكثر العمليات انتشاراً في طب الأسنان التجميلي وذلك لأن هذه العملية يمكنها أن تحسن بشكل كبير من مظهر أسنانك. تميل الأسنان بشكل طبيعي لأن تصبح أبهت مع تقدم العمر وتكتسب لوناً غامقاً أو مصفراً ويمكن أن يتأثر مظهرها بالتراكمات على سطحها والبقع المكتسبة نتيجة استخدام منتجات التبغ واستهلاك بعض الأطعمة أو المشروبات. تبييض الأسنان يجعلها أنصع ويساعد في إزالة البقع والتصبغات. في حال تم إجراء التبييض بشكل صحيح فذلك لن يؤذي أسنانك وسيمنحك ابتسامة لافتة للنظر وأكثر إشراقاً وبياضاً، والأهم من ذلك الحفاظ على سلامة الأسنان الأصلية تماما.

تبييض الأسنان الناتج عن تنظيفها مرتين يومياً بالإضافة للتنظيف الدوري عند طبيب الأسنان يعتبر كافياً لبعض الناس، لكن بالطبع فإن الكثيرين يريدون الحصول على ابتسامة أكثر بياضاً وجاذبية.

ما هي الأسباب التي تؤدي لاصفرار الأسنان أو تلونها بلون داكن؟

بغض النظر عن نظرتك لأسنانك فإن تغيرات اللون الفعلية سوف تحدث خلال السنين. يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب لهذا التغير في اللون. شرب القهوة والشاي، التدخين، الجرعات العالية من الفلورايد، المضادات الحيوية من عائلة التتراسكلين، وتغير اللون الناتج عن معالجة جذر السن تعتبر من أكثر الأسباب شيوعاً. يجب أن يجرى التبييض فقط تحت إشراف طبيب أسنان.

هل تبييض الأسنان مناسب للجميع؟

يمكن ألا يكون مناسباً لجميع الأشخاص، حيث ينصح بعدم إجراء تبييض الأسنان في الحالات التالية:

  • الأطفال تحت سن ال15
  • عند النساء الحوامل أو المرضعات
  • الأفراد ذوي الأسنان واللثة الحساسة
  • مرضى انحسار اللثة و/ أو عيوب الترميم.
  • الأفراد المصابين بأمراض اللثة أو الأسنان حيث يكون المينا متاكلاً لديهم

 تبييض الأسنان يعتبر مثالياً بالنسبة للمرضى الذين لديهم أسنان صحية لم تخضع للعلاج (لا وجود للحشوات) واللثة سليمة وذلك في حال رغبوا بالحصول على ابتسامة أنصع. قبل عملية تبييض الأسنان، من الضروري أن تخضع للفحص من قبل طبيب الأسنان التجميلي الخاص بك وتحدد فيما إذا كنت مؤهلاً لذلك أم لا

ما هي المواد المستخدمة في التبييض؟

1. الجل المبيض:يتكون الجل المستعمل في تبييض الأسنان من عدة مواد وتكون المادة الفعالة فيه إحدى المواد التالية:

فوق أوكسيد الكرباميد:
  • تستعمل هذه المادة بتركيز 10% في معظم مجموعات التبييض المنزلي.
  • تتفكك إلى فوق أوكسيد الهيدروجين (الماء الأوكسجيني) وهو المادة الفعالة في عملية التبييض والبولة. ويمكن استعمالها بتراكيز 15% أو 20%.
  • توجد بتركيز 35% للاستعمال من قبل الطبيب للتبييض داخل العيادة ويمكن أن يكون ذلك كإجراء سابق للتبييض المنزلي.
  • يمكن لهذه المادة أن تحدث أذى في الأنسجة الرخوة لذلك يتوجب تطبيقها باستعمال الحاجز المطاطي
فوق أكسيد الهيدروجين:

معظم مواد التبييض تحتوي على هذه المادة بشكل ما وهي تتفكك إلى جزيئات الأوكسيجين والماء ولفترة وجيزة توجد جذور حرة من الهيدروكسيل وشوارد أخرى.

ما هي الآلية التي يقوم فوق أكسيد الهيدروجين بالتبييض فيها؟

  • تهاجم المركبات الناتجة عن تفكك فوق أكسيد الهيدروجين المركبات المسببة للتصبغات مسببة تخرب الروابط الكيميائية فيما بينها مما يسبب زوال اللون وظهور اللون الأبيض.
  • يعمل فوق أكسيد الهيدروجين أيضاً على زيادة نفوذية التراكيب السنية وبالتالي يزيد من حركة الشوارد عبر السن مما يزيد من تأثيره في المركبات المسببة للتصبغ.

يجب ترك المادة فترة كافية وتكرار العملية العدد المطلوب من المرات لإزالة جزيئات الصباغ من السن بالأكسدة.

من المواد الأساسية في الجل:

البولة: البولة الموجودة بشكل طبيعي في الجسم يمكن أن تنتج في الغدد اللعابية وتتواجد في اللعاب والسائل اللثوي. تتفكك البولة إلى أمونيا وثنائي أوكسيد الكربون إما تلقائياً أو بالاستقلاب البكتيريتستعمل البولة في مجموعات التبييض من أجل:

  1.  تأمين ثبات فوق أكسيد الهيدروجين الذي يتفكك بسهولة.
  2. رفع PH المحلول ويعتمد ذلك على تركيز البولة.
  3. تعزيز الخصائص الأخرى المرغوبة مثل التأثيرات المانعة لتشكل النخر.

يحتوي الجل أيضاً على مواد مزلقة، مكثفة، منكهة وغيرها...

2. مجموعات التبييض الموجودة في السوق (التجارية):

تباع مثل هذه المنتجات كمستحضرات تجميلية وهي متواجدة بشكل حر في الصيدليات والمحلات التجارية وعبر مواقع التسويق في الانترنت والبريد. وقد أدى ذلك لمشاكل متعددة للمرضى وأطباء الأسنان الذين يجب أن يراقبوا إجراءات التبييض بحذر تحتوي هذه المجموعات على:

1. سائل حمضي وهو عادة حمض الفوسفور أو حمض الليمون الذي قد يكون مؤذياً للأسنان حيث يؤدي تكرار استعماله إلى الاهتراء بالإضافة لاحتمالات سوء الاستخدام، حموضة هذا السائل من 1-2.

2. الجل المبيض ويطبق لمدة دقيقين وله PH حمضي.

3. الكريم الملمع (الصاقل) بعد التبييض وهو عبارة عن معجون أسنان يحتوي على ثاني أوكسيد التيتانيوم الذي يعطي مظهراً مؤقتاً لطلاء أبيض.

3. معاجين الأسنان المبيضة:

وقد تطورت صناعتها بسرعة في العقد الأخير ويمكن تصنيفها اعتماداً على آلية عملها إلى:

إحداث سحل أكثر من المعتاد:

يحاول هذا المعجون إزالة التبقعات السطحية بواسطة ترميل السن ويؤدي الاستعمال الزائد له لإزالة الميناء السطحية مؤدياً لشفوف لون العاج وإعطاء السن لوناً أكثر اصفراراً.

 الإزالة الكيميائية للويحة:

ويعمل بشكل مشابه للمعاجين المسيطرة على القلح والتي تمنع ترسب القلح على السن ومع أنها قد تعمل على إزالة التبقعات السطحية فإنها لا تؤثر على التلّون الداخلي.

قد تحوي بعض هذه المعاجين على ثاني أوكسيد التيتانيوم الذي يعطي طبقة بيضاء سطحية مؤقتة.

 معاجين تحوي فوق الأوكسيد:

مثل فوق أوكسيد الهيدروجين، الكالسيوم بيكربونات الصوديوم أو فوق أوكسيد الكرباميد.تراكيز هذه المواد قد تكون أقل مما يستعمل في التبييض المنزلي أو بنسبة مساوية والسؤال يكون هنا عن مدى سلامة هذه المواد.معاجين التنظيف الوقائي التي تحوي على فوق أكسيد الهيدروجين:تقوم بتنظيف وتبييض السن بنفس الوقت وتستعمل من قبل الطبيب حيث تقوم بتبييض السن وبآلية السحل وآلية كيميائية معاً.

معاجين تحوي بيكربونات الصوديوم:

تكون جزيئاته ذات حجم جزيئي صغير قد يسمح له بالنفوذ إلى الميناء وتنظيف طبقات أعمق ويعتمد ذلك على تركيز بيكربونات الصوديوم التي يجب أن تكون أكثر من 45%.

معاجين تحوي أنزيمات:

تقوم هذه الأنزيمات بإزالة طبقة اللويحة وتبطئ من تطورها على سطح السن.

معاجين تحوي على اثنين أو أكثر من المواد والمركبات السابقة.

4. المواد غير الحاوية على فوق أكسيد الهيدروجين:

وهي مواد تحتوي على فوق بورات الصوديوم كعنصر فعال كما يمكن أن تحتوي على الهدروكسيل، كلور الصوديوم، الأوكسيجين، فلور الصوديوم وغيرها من المواد.

بجميع الأحوال فإن بيربورات الصوديوم يمكن أن تتفكك لتعطي فوق أكسيد الهيدروجين.

ما هي أنماط تبييض الأسنان؟

هناك نمطان من تبييض الأسنان:

1. تبييض الأسنان المنزلي

2. تبييض الأسنان في العيادة

3. تبييض الأسنان المركب

تبييض الأسنان المنزلي: والذي يعتبر من أكثر الطرق شيوعاً وأمناً، وتحتاج هذه الطريقة إلى 3-7 أيام حتى يرى المريض النتيجة المطلوبة. يقوم الطبيب بتحضير قوالب أو أوعية حاملة توضع فيها المادة المبيضة وتلبس يوميا خلال وقت النوم ويجب أن تكون هذه القوالب مطابقة جدا للأسنان بحيث تبقي المادة المبيضة ملامسة لأسطح الأسنان

مزايا تبييض الأسنان المنزلي التي تميزه عن الأنواع الأخرى من العلاج:

  • سوف تقضي وقتاً أقل بكثير لدى طبيب الأسنان
  • عادة ما يكون ذلك أكثر تكلفة من الناحية المالية
  • تستطيع أن تقوم بتبييض أسنانك على راحتك الخاصة

تبييض الأسنان في العيادة:خلافاً لأنظمة التبييض المنزلي والتي تتضمن عوامل تبييض منخفضة الجرعة، ففي تبييض الأسنان في العيادة يستخدم طبيب الأسنان مادة بيروكسيد الهيدروجين وبتركيز عالي يصل إلى أكثر من 30% ولذلك يتم استخدامه لفترات قصيرة جداً لا تتعدى الساعة الواحدة في الزيارة ويقوم الطبيب بوضع طبقة حامية للثة تغطي اللثة كاملة، بحيث تقيها أي هيجان قد ينتج من ملامسة مادة التبييض لها. يحدث التبييض في العيادة تحت ظروف مراقبة دقيقة تسمح باستخدام آمن ومتحكم وخالي من الألم لتركيز عالٍ نسبياً من هلام التبييض والحصول على نتائج فورية مدهشة.

تبييض الأسنان المركب:التبييض المركب أو المشاركة بين طريقتي التبييض تستخدم عند بعض المرضى للحصول على نتائج أفضل ودائمة.بالنسبة لعملية التبييض، فإن البنية السنية والعادات الشخصية تلعب دوراً هاماً في درجة التبييض واستمرارية النتائج.