Skip to main content
Kocatepe Mahallesi Ofis Lamartine Lamartin Caddesi, 6 No:6 D:Kat 5, 34437 Beyoğlu, Turkey 2050€ - 2450€
الرئيسية / مقالات / تساقط الشعر الناتج عن أسباب مرضيه

تساقط الشعر الناتج عن أسباب مرضيه

يعتبر تساقط الشعر الناتج عن بعض الأمراض ليس أمراً شائعاً. يعاني العديد من الأشخاص من أمراض تؤدي إلى تساقط الشعر، وبالنهاية يحتاجون إلى القيام بعملية زراعة الشعر بواسطة تقنية ال FUE في تركيا. لايقتصر تساقط الشعر على الأمراض التي تصيب الشعر إنما أيضاً يوجد أمراض أُخرى تصيب جسم الإنسان وتؤدي بالنهاية إلى تساقط الشعر.

لسوء الحظ، في كثير من الأحيان بإمكانك إيجاد تساقط الشعر الناتج عن حدوث أمراض مختلفة. الكشف المبكر عن وجود الأمراض في الجسم يعتبر مهماً على الصعيد الطبي والصعيد التجميلي، وذلك بسبب أن الكشف المبكر يسمح لنا بالحد من الآثار السلبية التي تؤثر على صحة الشعر.

حقيقةً، يعتبر كلاً من الجسم والشعر على اتصال بشكل وثيق: الشعر الجاف، تساقط الشعر، جلد ذو اللون الباهت أو تكسر الأظافر هم إشارة تدلنا على وجود شيء غير طبيعي يحدث في جسمنا. إلى جانب ذلك، الاتزان الهرموني، النظام المناعي و الصحي لهم تأثير كبير على نمو وتطور الشعر. لهذا السبب، من أجل منع حدوث تساقط الشعر تعتبر العناية بالجسم مهمة جداً.

الأمراض التي تسبب تساقط الشعر

على عكس التوقعات، إن نسبة الأشخاص الذين يعانون من مشاكل تساقط الشعر الناتجة عن الإصابة بأمراض مختلفة تعتبر نسبة كبيرة نسبياً. ماذا ايضاً، إن تساقط الشعر الناتج عن أمراض خطيرة يعتبر مشكلة كبيرة جداً التي لايجب أن يستهان بها. لكن في حال قمت منذ البداية بالاعتناء لحل مشاكل الصحة، فإنك سوف تقلل مخاطر مشاكل الشعر والصلع.

إن النظام الصحي للحصول على شعر صحي يعتبر مهم جداً، حيث أن الشعر يحتاج إلى نوعية جيدة من المغذيات من أجل النمو الصحي: بشكل أساسي البروتينات، الفيتامينات والمعادن. خلال المرض، يعود سبب تساقط الشعر إلى نقص في المغذيات والناتج عن نقص التروية الدموية الكفؤة مع الأوكسجين والمغذيات إلى بصيلات الشعر. يوجد شيء إضافي وهو ضعف النظام المناعي خلال المرض، والذي يؤدي إلى حدوث الالتهابات وإمكانية تساقط الشعر.

تساقط وتساقط الشعر بسبب الجنس

إن الشعر، اعتماداّ على الجنس، يتساقط لأسباب مختلفة. يجب أيضاً التذكر بأن الشعر يتساقط بشكل يومي ويعتبر هذا الأمر طبيعي جداً. مع ذلك، إن الأسباب الأساسية التي تؤدي إلى زيادة تساقط الشعر هي أسباب جينية، تساقط الشعر الموسمي وظهور الأمراض.

إن ظهور المرض قد يؤدي إلى تضعيف الشعر إو من الممكن أن يدمره بشكل كامل. من الممكن أن تجعل الشعر أقل ثخونة، ومن الممكن أيضاً أن تؤدي إلى حدوث فراغات، خاصة في قمة الرأس. يجب على الشخص دائماً العناية بصحة جسده وعدم الاستهانة بمثل هذه الإشارات التنبيهية المهمة.

أسباب تساقط الشعر عند الرجال:

  • الاستعدادات الجينية
  • التوتر
  • الأدوية
  • العمر
  • الأمراض
  • العوامل البيئية

أسباب تساقط الشعر عند النساء:

  • اضطرابات هرمونية
  • الحمل
  • التوتر
  • نمط الحياة
  • الصدمات العاطفية
  • الإرضاع
  • الأدوية
  • الأمراض
  • العوامل الوراثية
  • العوامل البيئية

الأمراض الجلدية التي تسبب تساقط الشعر

يتكون الشعر من بروتين دائم يدعى الكيراتين. تتوضع الأدمة تحت البشرة، وهي الطبقة العلوية من الجلد، حيث تتوضع بصيلات الشعر فيها: تعتبر هذه البصيلات هي الأجزاء الحية الوحيدة للشعر والتي تملك قابلية الانقسام. يعود الفضل لنمو الشعر إلى بصيلات الشعر:وهو السبب الذي يعتبر تأمين الظروف الصحية لهم مهم جداً.

يتوضع جذر الشعر في البصيلات الشعرية، والتي تكون على اتصال مع الأوعية الدموية من خلال الشعيرات الدموية الموجودة في بصيلة الشعر. تؤمن هذه الاتصالات المغذيات الأساسية للشعر من أجل عملية انقسام الخلية والنمو والتطور. يوجد في بصيلات الشعر أهم الخلايا الجذعية للشعر. يعتبر تأمين نوعية جيدة من المغذيات على شكل يومي أمر مهم من أجل حدوث انقسام الخلايا الصحي، نمو الشعر وغيرها.

 يعكس كلاً من الشعر والأظافر الحالة العامة للجسم. يعمل جسدنا بطريقة حيث في البداية تؤمن المغذيات إلى الأعضاء الأساسية للجسم، ثم بعد الانتهاء من تغذيتهم، فإن المكونات المتبقية يتم نقلها إلى الجلد،الشعر والأظافر. لهذا السبب، يعتبر من السهل تحديد فيما إذا كان هنالك أي اختلال في الجسم.

في النهاية، يجب أن لاننسى بأن هذه الشروط للجلد هي مهمة جداً من أجل صحة الشعر. إن المشاكل الجلدية تكون ناتجة عن اضطرابات مناعية ذاتية، مثل الثعلبة، التي تؤدي إلى تساقط الشعر ليس فقط في فروة الرأس إنما في كامل الجسم.

تساقط الشعر الناتج عن اضطرابات الغدة الدرقية

تتوضع الغدة الدرقية في القسم السفلي من الرقبة. تقوم بإنتاج هرمون التيروكسين T4 وهرمون ثلاثي يودوثيرونين T3: تؤثر هذه الهرمونات على العديد من العمليات التي تحدث في جسم الإنسان. بالإضافة إلى ذلك، إن عمل الغدة الدرقية يتصاحب مع عمل الغدة النخامية: تقوم الغدة النخامية بإفراز هرمون ال TSH، الذي يقوم بتحفيز الغدة الدرقية على إفراز هرموني ال T3  و T4. عندما يتم إفراز هذه الهرمونات، تنتج ردة فعل عكسية من أجل كبح الإفراز الشديد للهرمون.

إن زيادة تركيز هرمون ال TSH في الدم يشير إلى قصور الغدة الدرقية، بينما في حال انخفاضه سوف يؤدي إلى فرط نشاط الغدة الدرقية. بالإضافة إلى ذلك، في حال كنت تعاني من قصور الغدة الدرقية سوف تعاني من نقص الزهم، الذي يجعل الشعر جاف وباهت وسهل التكسر. من ناحية أُخرى، في حال فرط نشاط الغدة الدرقية فإن كمية الزهم التي يتم إفرازها تكون كثيفة وتؤثر عكسياً على الشعر: مثال على ذلك، أن الشعر يصبح دهنياً، ويؤثر بشكل سيء على صحة الشعر.

إن كلاً من فرط نشاط الغدة الدرقية وقصورها يسببان عدم توازن هرموني. لأجل هذا السبب، تعتبر مشاكل الغدة الدرقية هي السبب الأكثر شيوعاً لحدوث تساقط الشعر. إن عدم الاتزان الهرموني يرتبط مع مع حدوث تساقط الشعر، وفي حال عدم معلاجته من الممكن أن يؤدي خسارة الشعر بشكل كامل. بالرغم من ذلك، عند الاكتشاف المبكر لمشاكل الغدة الدرقية من الممكن أن يتم تجنب خسارة الشعر.

في حالتي قصور وفرط نشاط الغدة الجدرقية، وفي حال المشاكل الصغيرة أو المؤقتة في عمل الغدة الدرقية، فإن تساقط الشعر يجب عدم حدوثه. أخيراً، إن تساقط الشعر الناتج عن أمراض الغدة الدرقية يظهر بعد شهور عديدة من ظهور الأعراض، ولسوء الحظ، ومن أجل هذا السبب فإن العديد من الأشخاص قد يعتقدون بأن أدوية الغدة الدرقية قد سببت تساقط الشعر وتتوقف عن استعمالهم. وهذا الشيء يؤدي إلى حدوث تساقط شعر أشد.

تساقط الشعر بسبب الفطور التي تصيب فروة الرأس

الفطر الجلدي أو مايدعى بالسعفة يحدث نتيجة فطر ذو احتكاك دائم مع سطح الجلد عند الإنسان. تحدث العدوى عادةً من خلال الاتصال مع شخص مصاب أو من خلال استخدام أدواته. على الرغم من ذلك، يمتلك جسم الإنسان آلية دفاع ذاتية، لذلك لاداعي للقلق في حال حدوث اتصال بسيط مع الشخص المصاب بهذا المرض. بالإضافة إلى تساقط الشعر، توجد أعراض أُخرى لهذا المرض متمثلة ب احمرار الجلد، الحكة والألم.

يوجد أنماط عديدة للسعفة: حيث تسبب تساقط الشعر المنتشر والداثري. خلال ظهور السعفة في فروة الرأس، يتأذى جذر الشعر مؤدياً إلى تساقط الشعر. من المهم جداً الرد السريع على هذه التغييرات. بمجرد حدوث وظهور أي تغييرات جلدية، يجب القيام باستشارة طبيب الأمراض الجلدية على الفور.

يؤدي الاكتشاف المبكر للأمراض الفطرية للقيام باستجابة سريعة وتقليل مخاطر تساقط الشعر. أما في حال انتظار وقت أطول للقيام باستشارة الطيب فهذا سوف يؤدي إلى حدوث ضرر كامل لبصيلات الشعر، والتي بدورها تؤدي إلى تساقط الشعر ومشاكل في نموه مرة ثانية.

أمراض المناعة الذاتية وتساقط الشعر

من الممكن أن تؤدي الأمراض إلى تساقط الشعر ومن هذه الأمراض هي الثعلبة. من أحد أهم أنواع الثعلبة في أمراض المناعة الذاتية  هو الثعلبة البقعية. لكن كيف بإمكاننا إيقاف تساقط الشعر من أمراض المناعة الذاتية؟

في أمراض المناعة الذاتية يقوم الجسم بمعاملة خلاياه كأجسام غريبة. ومن أجل حماية نفسه من خطر هذه الخلايا "ألغريبة" يقوم بمهاجمتها مع محاولة تدميرها. يعتبر التشخيص الطبي ضروري جداً من أجل الكشف عن ظهور هذه الأنواع من الأمراض. في حالة الثعلبة البقعية، فإنها تظهر عادةً قبل عمر الثلاثين: لسوء الحظ كلما ظهرت أبكر، كلما كان علاجها أصعب.

في البداية يتأثر فقط مكان صغير بهذا المرض: لكن مع مرور الوقت تزداد أعداد مناطق الصلع. يعتبر هذا الوضع صعب، وذلك بسبب أنه يتم خسارة الشعر في وقت قصير، وخلال أسابيع قليلة من الممكن أن يصبح الشخص مصاباً بالصلع الكامل. تملك الثعلبة البقعية أنواع مختلفة: حيث أن تساقط الشعر من الممكن أن يصيب كامل الرأس أو يصيب جزء بسيط فقط من الجسم. يختلف العلاج اعتماداً على مدى الإصابة، لكن من الممكن أن يتضمن العلاج استخدام المينوكسيديل، منتجات علاجية،أو حتى العلاج باستخدام الليزر.

في حالات ظهور الثعلبة البقعية الناتجة عن الأمراض الهضمية، والنظام الغذائي الخالي من الغلوتين عادة مايؤدي إلى الشفاء التام لشعر الجسم. لذلك،  تكون الإجابة للسؤال الأكثر شيوعاً " هل الأمراض الهضمية تسبب تساقط الشعر؟" هي نعم، وذلك بسبب جود رابط بين الأمراض الهضمية وتساقط الشعر، ولكن العلاج الصحيح يعتمد على إزالة الغلوتين من غذاء المريض والتي تؤدي إلى عودة نمو الشعر.

تساقط الشعر نتيجة الطعام أو النظام الهضمي

يوجد أمراض تسبب تساقط الشعر وخسارة الوزن، مثل داء الاضطرابات الهضمية المذكور أعلاه: لكن في أي حال، تلعب صحة الجهاز الهضمي دور أساسي في المحافظة على صحة الشعر. إلى جانب ذلك، فشل بعض الأعضاء قد يؤدي إلى تساقط الشعر: على سبيل المثال، يتساءل العديد من الأشخاص " هل مرض الكبد يسبب تساقط الشعر؟": الجواب نعم، حيث بالتأكيد يعتبر تساقط الشعر واحد من الأعراض.

يعتبر القولون واحد من أهم أقسام الجهاز الهضمي. في الحقيقة، ترتبط صحتنا والعديد من وظائف الجسم المهمة بصحة القولون. للأسف، يعتبر تساقط الشعر نتيجةً الاضطرابات المعوية أمر شائع نوعاً ما.

يمكن ملاحظة خطورة تساقط الشعر في مرض كرون والذي هو عبارة عن مرض يسبب التهاب الأمعاء. بالإضافة إلى ذلك، من الممكن حدوث تساقط الشعر عن طريق الطفيلات المعوية، ومتلازمة القولون العصبي وأمراض الأمعاء المزمنة الأُخرى.

تعتبر الأمعاء هي المكان الذي يتم فيه امتصاص المغذيات إلى الدم. لذلك، إن المشاكل المعوية تؤدي إلى مشاكل في الشعر نتيجة نقص المكونات اللازمة لبناء الشعر. نتيجةً لذلك، يصبح الشعر ضعيفاً ويتساقط في النهاية.

تساقط الشعر بسبب مرض السكري

إن مرض السكري هو عبارة عن مرض في التمثيل الغذائي. مع الأسف، بسبب تأثير داء السكري على كمية العناصر الغذائية حيث يجعلها قليلة وهذا يؤدي إلى تساقط الشعر. وذلك بسبب أن داء السكري يؤثر على التوازن الهرموني للجسم: وهذا يؤدي بدوره إلى اضطرابات تؤثر على نمو الشعر وتجديده.

في داء السكري، من إحدى المشاكل التي تمنع النمو الصحيح للشعر هو اضطراب درجة لزوجة الدم، الناتجة عن زيادة كثافة الدم بسبب كمية الغلوكوز في الدم. في هذه الحالة، يصعب على الشعيرات الدموية الصغيرة تزويد بصيلات الشعر بالمكونات اللازمة.

من العواقب الإضافية الناتجة عن داء السكري هو حدوث ضرر للأوعية الدموية للشعر، والتي تؤدي إلى إبطاء نمو الشعر وتساقطه. إن زيادة معدل السكر في الدم تؤدي إلى إضعاف جهاز المناعة، مما يؤدي إلى ظهور الالتهابات وتسبب ضعف الشعر. مثل الأمراض السابقة، يعتبر العامل الزمني مهم جداً: كلما تم تشخيص داء السكري مبكراً كلما كانت الفرصة أكبر لعدم حاجة اللجوء إلى علاج لتساقط الشعر.

ماذا يجب أن أفعل في حال بدأ شعري بالتساقط؟

يجب أن نتذكر بأن أحد أهم الأشياء التي يجب أن نتاكد من ضمناها عند معالجة الشعر هي ضمان تجدده. تعتبر التأثيرات التجميلية جانباً مهماً:على الرغم من ذلك، إن صحة الشعر هي الأكثر أهمية.

بما أن الشعر يعكس الصحة العامة للجسم، حيث أنه بمجرد ملاحظة أي علامة مزعجة، من اللازم الذهاب إلى الطبيب. ويعتبر هذا الإجراء لازماً خاصة عند شعورك بالتعب أو الضعف، وملاحظة تشاقط شعرك بشكل متزايد.

توجد كلينيكانا في واحدة من أهم مشافي زراعة الشعر في تركيا، ويمتلك فريقنا الطبي الخبرة اللازمة والمهارات المطلوبة من أجل تزويدك بالحل المناسب لأي نوع من أنواع مشاكل صحة الشعر. في حال كنت تريد أن تعلم فيما إذا كان تساقط شعرك ناتج هذه الأمراض، ببساطة بإمكانك الاتصال بنا واستخدام خدمة المعاينة عبر الانترنت والتي تقدم بشكل مجاني!

استشارة مجانية

يرجى تزويدنا بالمعلومات التالية وسنعاود الاتصال بكم

اتصل بنا الآن +90 (549) 3006068
اشترك في القائمة البريدية وابقى على اطلاع بكل جديد