Skip to main content
photo-headers/women-hair-loss2.jpg
الرئيسية / زراعة الشعر / زراعة الشعر عند النساء

زراعة الشعر في مقدمة الرأس للنساء في كلينيكانا تركيا

لا شك بأن تساقط الشعر هو أمر مزعج للنساء والرجال على حدّ سواء، إلا أن آثاره السلبية تكون أشد وطأة على النساء بسبب ارتباط الشعر ارتباطاً وثيقاً بالأنوثة والجمال الأنثوي حيث يمثل الشعر تاج المرأة الذي تعتز وتتفاخر به وعندما تلاحظ تساقطه للوهلة الأولى تشعر بالقلق وتتأثر حالتها النفسية خوفاً من استمرار التساقط والوصول لمرحلة اللاعودة والانتهاء بالحصول على كثافة منخفضة جداً.

تختلف أسباب تساقط الشعر عند النساء. ففي بعض الحالات، يكون السبب وراثيًا، بينما في حالات أخرى ينتج عن التوتر، أو اتباع نظام غذائي غير متوازن، أو الإصابة بأمراض معينة. ورغم تعدد الأسباب تظل النتيجة واحدة، وهي: شعر خفيف الكثافة أو حتى ظهور مساحات خالية تماماً من الشعر.

لا يمكن اعتبار فقدان الشعر عند النساء حالة طبيعة ويجب ان تتابع القضية حتى يتم تشخيص الأسباب. من بين الأسباب العديدة لفقدان الشعر عند النساء فإن فقدان الشعر بسبب التقدم بالعمر، التغيرات الهرمونية المرتبطة بالحمل ونمط خسارة شعر وراثي يمكن اعتبارهم أسباب طبيعية. العلاج متوفر لتساقط الشعر بسبب الأسباب التي ذكرت ويجب النظر في العلاج في حال كان فقدان الشعر يؤثر على حياة المرأة.

أنواع فقدان الشعر عند النساء

يحدد مقياس لودفيغ الأنواع المختلفة لتساقط الشعر عند النساء

أسباب تساقط الشعر عند النساء:

نورد لكم فيما يلي الأسباب الأكثر شيوعاً لتساقط الشعر عند النساء:

  1. الثعلبة الأندروجينية: وهي نمط وراثي لتساقط الشعر مع ترقق شعر منتشر على مركز فروة الرأس. تعد من أكثر أنواع تساقط الشعر شيوعاً. تصيب 20% من النساء.
  2. داء الثعلبة: هو مرض دوري غير معروف سببه ويؤدي إلى فقدان شعر جزئي في فروة الرأس أو/والحواجب.
  3. تساقط الشعر الكربي: هي حالة مرضية تسبب تساقط الشعر على فروة الرأس بأكملها، قد يكون مزمناً وقد يكون شديداً بعد أحداث مجهدة مثل ارتفاع كبير في درجة حرارة الجسم، نقص حاد في الغذاء وفقدان الدم المزمن من الحيض الشديد.
  4. متلازمة طور النمو: هي حالة مرضية تسبب تساقط الشعر قبل اكتمال دورة النمو الطبيعي، يمكن سحب الشعر عن طريق التمشيط العادي أو بالفرشاة.
  5. ثعلبة الشد: إن تضفير الشعر وتجديله يمكن أن يؤدي عبر الزمن إلى ضرر دائم في الشعر وفروة الرأس ويؤدي إلى تساقط الشعر.
  6. المواد الكيميائية: إن بعض المنتجات الكيماوية التي تستخدم في تصفيف الشعر يمكن أن تؤدي على المدى الطويل إلى تلف دائم في الشعر وفروة الرأس وبالتالي إلى فقدان الشعر.
  7. نتف الشهر القهري: يشعر الشخص بأن عليه أن يقوم بنتف شعره في أنماط منتظمة أو عشوائية مما يؤدي مع مرور الوقت لإصابته بثعلبة الجر وبالتالي إلى فقدان الشعر بشكل دائم.
  8. ثعلبة الندب: تساقط الشعر بسبب ندب في فروة الرأس. ثعلبة الندب غالباً ما تصيب أعلى فروة الرأس ويصيب النساء في الغالب. المرض يصيب في كثير من الأحيان النساء من أصل أفريقي-كاريبي ويعتقد أنه مرتبط بثعلبة الشد. قد يؤدي أيضاً إلى شكل من أشكال ثعلبة الندب بعد انقطاع الطمث، ويرتبط مع التهاب بصيلات الشعر وتندب لاحق.
  9. قصور الغدة الدرقية: إن خلل افرازات الغدة الدرقية يمكن أن يترافق مع ترقق وتساقط غير مكتمل للشعر
  10. الحمل: إن التغيرات الهرمونية والاجهاد الناتج عن الحمل يمكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر المؤقت.

علاج تساقط الشعر عند النساء:

إن زراعة الشعر هي دائماً الخيار العلاجي الجراحي للمرأة. إن نسبة نجاح عملية زراعة الشعر عالية جداً مع النساء الذين يعانون من فقدان الشعر، والغالبية العظمى من النساء اللواتي خضعن لزراعة الشعر راضين عن النتائج التي حصلوا عليها. ليست كل النساء مرشحات لعملية زراعة الشعر حيث أن بعض النساء هن مناسبات أكثر من غيرهن لإجراء عملية زراعة الشعر. سنحاول أن نقدم لكم صورة واقعية قدر الإمكان عن النتيجة التي تتوقعوها من العلاج.

حول عملية زراعة الشعر:

هناك تقنية تسمى تقنية الاقتطاف FUE لزراعة الشعر في النساء. تتضمن هذه التقنية أخذ بصيلات الشعر بشكل منفصل من المنطقة المانحة وزرعها في المناطق المطلوبة عن طريق الثقب. على اعتبار أن شعر النساء أرق فإن قطر الثقوب يجب أن يتراوح بين 0.6 حتى 0.75 مم.

إذا كان عدد الطعوم المراد زرعها أقل من 2000 وعملية الزرع ستكون بشكل أكبر عند خط الجبهة، لذا فإن حلاقة الشعر بشكل كامل غير مطلوبة، حيث أن المنطقة المانحة فقط هي التي تتم حلاقتها بين الاذنين على الجزء الأعلى من مؤخرة الرأس. في حال كان عدد الطعوم أكثر من 2000 ومنطقة الزرع في الجانب العلوي فيجب حلاقة الشعر بأكمل. ويتم بالطبع اتخاذ القرار النهائي أثناء المعاينة.

في حال اختيارك كلينيكانا تركيا للقيام بعملية زراعة الشعر، يكفي أن تبقى في إسطنبول لمدة ثلاثة أيام، لا يوجد أي مشكلة بالعودة إلى العمل بعد يومين من الجراحة ويمكنك العودة إلى حياتك الطبيعية.