Skip to main content
photo-headers/hair-transplant.jpg
الرئيسية / زراعة الشعر / عملية زرع الشعر بتقنية الاقتطاف

زراعة الشعر في تركيا

لا شك بأن تركيا أصبحت من أبرز الدول الرائدة في مجال زراعة الشعر ويعود ذلك لمهارة الأطباء الاختصاصيين ولاستخدام أحدث تقنيات زراعة الشعر في العالم والتي تعطي نتائج مضمونة، بالإضافة لما سبق فإن تكلفة زراعة الشعر في تركيا تعتبر جيدة في حال تمت مقارنتها مع جودة الخدمة المتوفرة ومع تكلفة زراعة الشعر في بقية الدول.

نحن في مركز كلينيكانا لزراعة الشعر في اسطنبول نوفر لمرضانا أحدث الطرق والتقنيات التي توصل إليها العلم الحديث في هذا المجال وتعتبر حالياً زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف من أبرز هذه التقنيات.

زراعة الشعر باستخدام تقنية FUE

تعتمد هذه الطريقة على استخلاص بصيلات الشعر من مناطق تسمى بالمناطق المانحة والتي تكون مقاومة للعوامل التي تسبب تساقط الشعر ونقلها إلى المناطق خفيفة الشعر أو الصلعاء وتسمى المناطق المستقبلة بواسطة أدوات خاصة وبطريقة لا تترك أي خطوط أو شقوق كما في الطرق القديمة المستعملة حيث كانت عمليات زراعة الشعر تتضمن إزالة جزء من فروة الرأس ويتبعها ضمادات وخيوط جراحية وكانت تترك ندبات مزعجة ومؤلمة أما هذه التقنية فتعتبر إجراء غير مؤلم ويحدث الشفاء الكلي بعد 7-8 أيام من زراعة الشعر.

سنقدم فيما يلي عرضاً لمراحل هذه الطريقة وميزاتها عن بقية طرق زراعة الشعر.

الاستشارة وتحضيرات ما قبل العملية:

يمتلك مركز كلينيكانا لزراعة الشعر في تركيا العديد من الخبراء والاختصاصيين في مجال زراعة الشعر. إن فريقنا جاهز لتقديم الاستشارات والنصائح الطبية لحالتكم في أي وقت وعلى مدار الساعة، ليس عليكم سوى أن ترسلوا لنا صوراً عن حالتكم عبر الانترنت وسيقوم فريقنا الطبي بتقييم الحالة وإبداء الرأي إن كانت المعالجة الدوائية ممكنة أم أنه من الضروري إجراء عملية زراعة الشعر.
في حال اتخاذ القرار بإجراء زراعة الشعر في مركز كلينيكانا بإسطنبول سوف يتم استقبالكم في المطار والتوجه للفندق ومن ثم يتم تحديد مقابلة ما قبل العملية لمعاينة الحالة عن قرب ومعرفة التاريخ الطبي للمريض.
يتم بعد ذلك إجراء التحاليل الدموية ومناقشة نتائجها وذلك قبل العملية بيوم واحد كما يتم شرح كل المراحل للمريض وإعلامه بكل خطوات عملية زراعة الشعر بتقنية اقتطاف البصيلات في مركزنا قبل البدء بالعملية.
يسبق العملية أيضاً القيام ببعض التحضيرات حيث يتم حلاقة شعر المريض بواسطة الماكينة وتغيير ملابس المريض بملابس معقمة ويتم أيضاً إجراء فتح الوريد لإعطاء الأدوية والسيرومات اللازمة خلال عملية زرع الشعر.

عملية زراعة الشعر:

تتلخص عملية زراعة الشعر بتقنية اقتطاف البصيلات في مركز كلينيكانا بالمراحل التالية:

1- اقتطاف البصيلات:

سيتم في هذه المرحلة انتزاع البصيلات من المنطقة الخلفية للرأس (والتي تسمى المنطقة المانحة) وميزة هذه المنطقة أنها لا تتأثر بالهرمون المسؤول عن تساقط الشعر في بقية مناطق الرأس. تبدأ مرحلة الاقتطاف بتخدير المنطقة الخلفية من الرأس والتي تعتبر بنك الشعر تخديراً موضعياً وتستمر عملية التخدير 5 دقائق ويكون هناك ألم بسيط يقتصر على وخزات الإبرة. تتم هذه العملية بواسطة مقتطف ميكروني ينتج عنه ثقوب ميكرونية بأبعاد (0.7-0.8) مم وهذه هي ميزة هذه الطريقة فهي تنتج ثقوباً صغيرة جداً غير مرئية وسريعة الشفاء حيث سرعان ما تندمل هذه الثقوب في اليوم التالي دون أن تترك أي أثر مزعج.

في هذه المرحلة يكون المريض مستلقياً على الوجه على سرير خاص لإجراء عمليات زراعة الشعر لكن دون الشعور بأي ألم. تستغرق هذه المرحلة من 2 – 2.5 ساعة وذلك حسب عدد البصيلات المراد اقتطافها، وبعد الانتهاء من الاقتطاف يتم تعقيم هذه المنطقة وتغطيتها. إن عدد البصيلات الذي يمكن الحصول عليه يتناسب طرداً مع كثافة بنك الشعر (المنطقة المانحة) فكلما كان أكثر غزارة كان عدد البصيلات المستخرجة أكثر. في نهاية هذه المرحلة نكون قد حصلنا على البصيلات المطلوبة لعملية زراعة الشعر وأصبح بالإمكان تحديد نسبة عدد البصيلات الأحادية والثنائية والثلاثية حيث يتم وضعها في محلول مغذي للحفاظ على البصيلات في البيئة الملائمة ريثما تتم زراعتها

 

2- تحديد ورسم الخط الأمامي للشعر

كيف يتم تحديد الخط الأمامي للشعر في مركز زراعة الشعر كلينيكانا في إسطنبول؟

إن تحديد الخط الأمامي للشعر يعد أهم مرحلة في عملية زراعة الشعر حيث أن الخط الطبيعي للشعر يبدأ بعد آخر طبقة عضلية عند رفع الحاجبين والجبين للأعلى، حيث يطلب من العميل رفع الجبين للأعلى لكي يتم رسم الخط الطبيعي في عمره الحالي والذي يختلف بالتأكيد عن الخط الأمامي الذي كان قبل 5 سنوات أو 10 أو 20 سنة وذلك لأن الخط الأمامي مرتبط بالطبقات العضلية التي في الرأس والتي بدورها ترتفع للأعلى مع تقدم العمر وهذا يعني بأن الخط الأمامي سيرتفع معها ويجب مراعاة هذه النقطة أثناء تحديد الخط الأمامي الجديد للشعر للحصول على المظهر الطبيعي الذي ترغبون به، ونحن في مركز كلينيكانا زراعة الشعر في اسطنبول ندرك هذه الحقيقة جيداً لذلك فإن كادرنا الطبي يهتم بشكل كبير بهذه التفاصيل الدقيقة والتي من شأنها إعطاء نتائج مبهرة تُرضي طموح العملاء في الحصول على شعر طبيعي وصحي..

بعد رسم الخط الأمامي يتم تحديد المناطق التي سيكون الشعر فيها غزيراً جداً وذلك لإعطاء المظهر الطبيعي وإعادة الكثافة الشعرية للمناطق المستهدفة.بعد مناقشة العميل على شكل الخط الأمامي وأخذ موافقته على جميع الخطوات يبدأ إجراء تخدير موضعي للمنطقة والذي يستغرق من 2– 5 دقائق كحد أقصى، ولن يشعر العميل بألم مطلقاً سوى عدة وخزات بسيطة سرعان ما تزول.

 

3-فتح القنوات

 

 أو فتح المسام المجهرية التي يتم فيها وضع البصيلات أو غرسات الشعر، تستغرق هذه المرحلة ما بين 40 – 90 دقيقة يكون المريض فيها مستلقياً على ظهره.

 

ما هي الطرق المستخدمة في فتح القنوات في مركز كلينيكانا لزراعة الشعر؟ وكيف يتم الاختيار؟

بعد التخدير وتجهيز المنطقة للمرحلة الحالية يتم فتح القنوات المجهرية إما بطريقة البيركوتان Perkutan أو بطريقة الشفرة الدقيقة المجهرية من قبل الطبيب المختص حيث يعتمد الاختيار على حالة منطقة الصلع وحجم البصيلات وأطوالها، لذلك فإن اختيار الطريقة التي سيتم وفقها فتح القنوات يعتبر ضرورياً وهذا الأمر ينبع من خبرة الكادر الطبي في مركز كلينيكانا لاختيار الطريقة الأنسب لإعطاء الكثافة المرجوّة حيث يتم في بعض الأحيان دمج الطريقتين في فتح القنوات المجهرية لإعطاء المريض الذي يجري عملية زراعة الشعر في مركزنا النتيجة الأفضل يحصل من خلالها على أعلى كثافة طبيعية ممكنة.

ما هي مميزات طريقة البيركوتان المستخدمة في مركز كلينيكانا زراعة الشعر في اسطنبول؟

هي تقنية حديثة يتم من خلالها فتح القنوات التي ستضم بصيلات الشعر في المنطقة المستقبلة باستخدام ابرة مجهرية دقيقة جداً وبشكل دائري مستقيم وتكون هذه القنوات الناتجة حاضن جيد للبصيلات المزروعة حيث يكون مقاسها بنفس مقاس البصيلة مما يمنح البصيلات بيئة مماثلة لبيئتها الحقيقة ويجعل عملية زراعة الشعر تبدو طبيعية بشكل أكبر. يحرص مركز كلينيكانا زراعة الشعر في اسطنبول دوماً على استخدام أحدث التقنيات والمعدات لتحقيق أفضل النتائج للعملاء.

ماهي الأمور التي يجب مراعاتها أثناء فتح القنوات؟ هل للخبرة دور في هذه المرحلة؟

هناك عاملين مهمين يجب مراعاتهما أثناء فتح القنوات هما زاوية ميلان خط الجبهة الأمامي وزاوية الانحناء أثناء فتح المسام المجهرية، حيث أن أي خلل في أحد هاتين الزاويتين ينتج عنه مظهر غير طبيعي وهنا يأتي دور الخبرة.

من خلال مهارة وخبرة وتمرّس الكادر الطبي في مركز كلينيكانا زراعة الشعر في اسطنبول يتم فتح القنوات المجهرية بمراعاة اتجاه نمو الشعرة، حيث يتم فحص جهة نمو الشعرة قبل البدء بفتح القنوات ويتم إعطاء زاوية معينة أو درجة انحناء ثابتة لإجراء فتح القناة للمحافظة على النمو الطبيعي للشعر.

يتم البدء بفتح القنوات من اليسار إلى اليمين ويتم إعطاء درجة ميول معينة تتناسب مع النمو الطبيعي للشعر مما يعطي مظهراً طبيعياً عند نمو الشعر يجعل من المستحيل معرفة ما إذا كان الشخص قد أجرى عملية زراعة الشعر أم أنه شعره الطبيعي.يتم تحديد الزاوية وفتح القناة الأولى من أول منطقة الصلع في القسم الأيسر وبعد ذلك يتم فتح القنوات تماشياً مع خط الشعر.

في حال عدم توافر الخبرة بفتح القنوات يتم الحصول على نتيجة غير طبيعية وينمو الشعر باتجاهات مختلفة مما يؤدي لمعرفة الجميع كون العميل قد أجرى عملية زراعة شعر وأن شعره ليس طبيعياً لأن شكله ليس كذلك.

هل يشعر العميل بالألم في هذه المرحلة؟

لا يشعر عميل مركز كلينيكانا زراعة الشعر بأي ألم في هذه المرحلة بل على العكس تماماً يمكنه أثناء إجراء هذه الخطوات الاسترخاء أو الاستماع إلى الموسيقى أو قراءة الكتب أو حتى مشاهدة فيلمه المفضل.

4- زراعة البصيلات الشعرية:

هذه المرحلة تكون آخر مرحلة من عملية زراعة الشعر في مركز كلينيكانا ويكون المريض مستلقياً على ظهره. تستغرق هذه المرحلة من 2 – 3.5 ساعة، حيث تتعلق المدة بعدد الغرسات التي ستتم زراعتها فتزداد مع ازدياد العدد ولكن كحد أقصى 3.5 ساعة وهنا تنبع خبرة مركز كلينيكانا في زراعة الشعر حيث يتم وضع البصيلات التي تعطي شعرة واحدة في الخط الامامي لإعطاء المظهر الطبيعي كونه لا ينصح بزراعة الحويصلات التي تعطي 2-3 شعرة في الخط الامامي لأنها تعطي مظهراً غير طبيعي ويبدو من الواضح أن العميل قد أجرى عملية زراعة شعر لأنها مظهرها لا يشبه الشعر الطبيعي.

بعد الانتهاء من زراعة الخط الأمامي، يتم وضع البصيلات الثنائية والثلاثية في المنطقة العلوية والخلفية من الرأس لإعطاء كثافة أعلى في هذه المناطق.

بعد الانتهاء من زرع جميع البصيلات يتم إجراء فحص وتدقيق للمنطقة المزروعة بالكامل ابتداءً من الخط الأمامي إلى الخلفي حيث تستغرق هذه العملية 15 دقيقة من بعدها يتم غسل الرأس وتنظيفه بالماء المعقم لإزالة آثار العملية وتغطية المنطقة الخلفية بالشاش المعقم أما المنطقة المزروعة تبقى دون أي تغطية حتى لا تتأثر البصيلات المزروعة. بعد الانتهاء من عملية زراعة الشعر يتم التأكد من سلامة العلامات الحيوية للعميل كالضغط مثلاً وبعدها يستطيع العميل العودة للفندق مباشرة والاستراحة من العملية.

 

هناك العديد من الأهداف الهامة التي يجب انجازها في أول عملية زراعة شعر، تشمل مايلي:

  • إيجاد أو تعزيز الخط الأمامي لتشكيل إطار دائم لوجه الشخص.
  • تأمين التغطية لمناطق الضعف أو الصلع من فروة الرأس من خلال زرع الشعر بامتداد يصل على الأقل للنقطة الفاصلة التي تقع في قمة الرأس.
  • إعطاء كثافة كافية في جلسة زراعة الشعر الأولى وبذلك سيكون الشكل الناتج طبيعياً.

في عملية زراعة الشعر الأولى فإن كل منطقة الفروة والتي تتطلب التغطية يجب زرعها وبالتالي فإن عملية استعادة الشعر تتم بأسرع ما يمكن. يجب ألا تتم عملية زراعة الشعر على عدة جلسات حيث أن الجلسات الإضافية قد تكون ضرورية في المستقبل لإضافة الكثافة أو تحسباً لفقدان الشعر المستقبلي، وبالتالي فإن كل شيء يمكن إنجازه خلال جلسة زراعة شعر واحدة لا يجب تجزئته لعدة جلسات.

جلسات زراعة الشعر اللاحقة.

بشكل عام فإننا نحتاج من 10 إلى 12 شهر لنرى النتائج الكاملة لعملية زراعة الشعر. في حال الرغبة بإجراء عملية زراعة شعر ثانية فيجب أن يقرر ذلك فقط بعد نمو الشعر الناتج عن عملية الزراعة الأولى وبعد أن يصل الشعر لطول يسمح بتصفيفه عندها يستطيع المريض والطبيب أن يتخذوا القرار التجميلي عبر مكان توضع البصيلات الإضافية.