Skip to main content
photo-headers/blog.jpg
الرئيسية / مقالات / قشرة الرأس وتساقط الشعر

قشرة الرأس وتساقط الشعر

القشرة هي حالة مزمنة غير مؤلمة تحدث عندما تصبح فروة الرأس جافة أو دهنية وتنتج قشوراً من الجلد الميت والتي تظهر ضمن الشعر أو على الكتف. على الرغم من أن قشرة الرأس غير مؤلمة، إلا أنها يمكن أن تكون محرجة لهؤلاء الأشخاص الذين تظهر لديهم. يمكن أن تبدأ قشرة الرأس بالظهور من عمر 10 ل 20 سنة وتظهر عند قرابة 40% من الناس فوق عمر ال 30 سنة.

الأسباب:

تتشكل خلايا الجلد باستمرار في فروة الرأس، وبالتالي فإن تساقط خلايا الجلد الميت هي عملية طبيعية. لكن بوجود القشرة فإن خلايا الجلد تتساقط بمعدل أسرع من الطبيعي. تسبب الإفرازات الدهنية التي تخرج من فروة الرأس بتجمع خلايا الجلد مع بعضها وتظهر مثل قشور بيضاء.
يمكن أن تظهر القشرة بسبب بعض الأسباب بما في ذلك الجلد الجاف، الحساسية من منتجات الشعر وبعض أمراض الجلد مثل الصدفية، التهاب الجلد الدهني أو الأكزيما. النمو الزائد للخمائر يمكن أن يكون أيضاً سبباً لقشرة الرأس. هذا النمو الزائد يمكن أن يحدث بسبب التوتر، الهرمونات، الكثير من الإفرازات الدهنية على الرأس أو مشاكل الجهاز المناعي.

الأعراض والمضاعفات:

تتضمن أعراض قشرة الرأس قشوراً بيضاء من الجلد الميت في الشعر وعلى الكتفين إضافة لوجود حكة، احمرار أو تقشر في فروة الرأس. تكون عادة قشرة الرأس مبعثرة في فروة الرأس.
في حال كان سبب ظهور قشرة الرأس هو التهاب الجلد الدهني، تظهر الأعراض بشكل تدريجي. تصبح فروة الرأس جافة أو دهنية وتصبح تشعر فيها بالحكة. عند موت خلايا الجلد، تتحول لقشور صفراء، أما في حال كانت القشرة ناتجة عن الصدفية فتكون القشور بلون فضي.

التشخيص:

يستطيع الناس في حالة قشرة الرأس التشخيص الذاتي من خلال أعراض الحكة، الجفاف، الفروة المتقشرة. التهاب الجلد الدهني يتظاهر بجلد ذو لون أحمر مع وجود قشور صفراء دهنية وصفيحات مع هوامش غير واضحة. ترتبط الصدفية غالباً بصفائح فضية، متقشرة محددة جيداً. يقوم الطبيب الأخصائي بالتشخيص غالبا اعتماداً على مظهر الجلد والشكل القشور وطبيعة الإفرازات.

العلاج والوقاية:

يمكن أن تكون القشرة غالباً حالة مزمنة، لكن يمكن أن تكون مضبوطة بالعلاج المناسب. أولاً، قم بتجريب الاستحمام بشامبو غير طبي، بعد ذلك قم بتدليك فروة الرأس، ثم اغسلها جيداً. الاستحمام المنتظم بالشامبو يزيل القشور، يقلل من الإفرازات الدهنية ويمنع من تجمع خلايا الجلد الميت. في حال لم ينجح ذلك في المساعدة، يوجد شامبو خاص مضاد للقشرة يكون مفيد عادة. تعتمد التعليمات الخاصة بالاستعمال على الشامبو الخاص المستخدم. البعض يستخدم في الاستعمال اليومي، أما الآخر يستخدم فقط مرة أو مرتين في الأسبوع. في حال اختيار شامبو من دون وصفة طبية يجب الانتباه للمكونات المضادة للقشرة مثل الكيتوكونازول، السلينيوم سلفيد، حمض الساليسيليك، الفوسفور، قطران الفحم أو بيريثيون الزنك. قد تحتاج أن تجرب العديد من المستحضرات قبل أن تجد المستحضر الذي يناسبك. تبدو أنواع الشامبو التي تحتوي على الكيتوكونازول أكثر فعالية في علاج التهاب الجلد الدهني والقشرة عندما تقارن ببقية أنواع الشامبو التي تستعمل دون وصفة طبية. المستحضرات الحاوية على حمض الساليسيليك تستخدم بشكل أكبر للقشرة التي تظهر بسبب الصدفية. في حين أن المستحضرات الحاوية على الكبريت وقطران الفحم تستخدم عادة للقشرة التي تحدث بسبب التهاب الجلد الدهني.

عندما تفشل المستحضرات التي تؤخذ دون وصفة طبية في العلاج بعد أسبوعين، أو في حال ازدياد الحالة سوءاً، يجب أن تراجع الطبيب. يمكن للطبيب أن يصف غسول كورتيكوستيروئيد ليتم تطبيقه على فروة الرأس. لاتستخدم الكورتيكوستيروئيدات لفترة طويلة دون وصفة طبية لأنها قد تسبب ترقق الجلد وتؤدي لآثار جانبية أخرى.

بالنسبة للأطفال الرضع، قم بتطبيق كمية صغيرة من الزيت المعدني على المناطق الجافة من فروة الرأس لتليين القشور وبعد ذلك قم بإزالتها بالشامبو. بعد ذلك قم بإزالة القشور بالفرك اللطيف. يمكنك بعد ذلك أن تغسل شعر الطفل بشامبو الأطفال اللطيف. إذا لم تساعد هذه المعايير في العلاج، قم بتجريب تطبيق كمية صغيرة من الزيت المعدني الدافئ في وقت النوم وبعد ذلك قم بغسله باستخدام الشامبو في الصباح. إذا كان ذلك غير فعال، قم بالتواصل مع الطبيب المشرف على صحة الطفل لمتابعة العلاج.

بشكل عام، أنواع الشامبو والغسولات الحاوية على الكورتيكوستيروئيدات لا تستخدم للأطفال الرضع، حيث أن جلد الطفل طري جداً يقوم بامتصاصها بشكل أكبر وأسهل من البالغين. الأخبار الجيدة هي أن القشرة لدى الأطفال الرضع عادة تختفي تلقائياً بدون علاج خلال السنة الأولى من حياة الطفل.

لتدارك المشكلة قم بإبقاء القشرة تحت السيطرة، قم بالتقليل من مستويات التوتر، جرب تقليل استخدامك لمستحضرات الشعر (كالجل والسبراي) وقم بتناول طعام صحي

القشرة وتساقط الشعر:

يظهر لدى الكثير من الرجال قشرة الرأس وتساقط الشعر مع بعضهما. تساقط الشعر والقشرة لا يشتركان بنفس الأسباب. تساقط الشعر يخص شعرك، أما القشرة فتخص جلد فروة الرأس. " بعض الطرائق التي يستخدمها الرجال لعلاج تساقط الشعر تتسبب في تدهور حالة القشرة لديهم "، هكذا يقول أحد أطباء الجلدية في نيويورك (ميشيل غرين).

يضيف د.غرين: " يتساقط لدى كل فرد بعض الشعر وغالباً يلاحظ الرجال ذلك عند الاستحمام. عند رؤية شعرهم يطوف فوق المياه فإن ذلك يدفع البعض للحد من غسيل الشعر، ويعتبر هذا خطأ خصوصاً في حال كنت عرضة للقشرة. هم يشعرون وكأنهم يخسرون المزيد من الشعر عندما يقومون بغسله، إذاً يقومون بإيقاف الاستحمام وهذا ليس صحياً. في الحقيقة هذا هو العكس. في حال كنت تملك القشرة يجب أن تقوم بغسل شعرك كل يوم “.

يقول الطبيب جيفري بينابيو أحد أطباء الجلدية في سان دييغو: "غسيل شعرك يصنع اختلافاً بسيطاً في كمية الشعر الذي تفقده، في حال تجنب غسيل الشعر لعدة أيام، سوف ترى المزيد من الشعر أثناء الاستحمام عندما تقرر ذلك في النهاية. إن ذلك يشبه كما لو كان تساقط الشعر هذا هو عبارة عن تعويض الوقت الضائع من قبل. سوف يتساقط قليلاً في حال قمت بغسله يومياً وكثيراً في حال قمت بذلك كل 3-4 أيام لأنه يتراكم في الأيام التي لا يتم الغسيل فيها ".

الخلاصة: تجاهل غسيل الشعر بالشامبو لا يساعد في تجنب القشرة لديك ولا يبطئ من تساقط الشعر.

أدوية تساقط الشعر والقشرة:

يقول د.غرين أن المينوكسيديل الذي يستخدم لعلاج تساقط الشعر يمكن أن يسبب قشوراً تشبه قشرة الرأس كتأثير جانبي. الكحول الموجود في المينوكسيديل يمكن أن يجفف فروة رأسك، وبعد بضعة شهور من العلاج يمكن أن تظهر القشرة. في معظم الحالات، يمكن أن تحل هذه المشكلة عن طريق التغيير لعلاج آخر أو عن طريق استخدام شامبو مضاد للقشرة أو في حال كانت الحالة سيئة فعلاً يمكن وصف كريم ستيروئيدي. الفيناسترايد علاج آخر لتساقط الشعر، لا يسبب القشرة.

يصف د.غرين القشرة بأنها " مرض تجميلي" فهي ليست خطيرة وليست معدية ولا يمكن أن تؤدي لمشاكل صحية أخرى. لكن في حال تركت من دون علاج فيمكن أن تسبب الحكة وتسبب التهاباً والذي قد يسبب تساقط شعر مؤقت. هذا سبب آخر جيد لغسيل شعرك بشامبو مضاد للقشرة. حالما تقوم بعلاج فروة الرأس، فإن الشعر سوف يعاود النمو مرة أخرى.