Skip to main content
مركز زراعة الشعر في تركيا كلينيكانا مركز زراعة الشعر في تركيا كلينيكانا

استشارة مجانية

يرجى تزويدنا بالمعلومات التالية وسنعاود الاتصال بكم

اتصل بنا الآن +90 (549) 3006064
الرئيسية / زراعة الشعر / الأسئلة الأكثر شيوعاً

الاسئلة الأكثر شيوعاً في موضوع زراعة الشعر وأجوبتها

قام فريقنا الطبي بتحضير مجموعة من الاسئلة الأكثر شيوعا لجميع خطوات عملية زراعة الشعر والإجابة عنها بكامل التفاصيل. بالإضافة إلى ذلك تتضمن هذه الاسئلة أيضاً آخر التقنيات المستخدمة من قبل الفريق الطبي. تتضمن هذه الاسئلة عدة أقسام ابتداء من الاسئلة قبل عملية زراعة الشعر، اسئلة خاصة بعملية زراعة الشعر، وأخيراً اسئلة تتعلق بالعناية بعد إجراء عملية زراعة الشعر.

أسئلة قبل إجراء عملية زراعة الشعر

هل بإمكاني استخدام التبغ أو أحد منتجاته أو التدخين قبل عملية زراعة الشعر؟

من الأفضل الابتعاد والتخفيف قدر الامكان من استخدام منتجات التبغ كالسجائر والسجائر الالكترونية بالإضافة إلى الشيشة. أيضا ننصح بعدم التدخين في اليوم المراد فيه إجراء عملية زراعة الشعر، وذلك بسبب أن النيكوتين يسبب نزيف شديد. كذلك يعتبر النيكوتين من المواد الكيميائية السامة التي ممكن أن تؤثر بشكل سلبي على بصيلات الشعر المزروعة. من أجل ذلك نطلب من جميع العملاء بالتوقف عن التدخين وفي حال عدم المقدرة على التوقف نفضل تخفيف الكمية المستهلكة قبل العملية.

يمنع تناول المشروبات الكحولية قبل (7) أيام من إجراء عملية زراعة الشعر.

تعتبر عملية زراعة الشعر قسم من أقسام العمليات التجميلية لذلك تبعاً لسياسات شركات التأمين الصحية لن يتم تغطية تكاليف هذه العملية.

يعتبر مقياس نورود دليل لتحديد درجات الصلع المختلفة. حيث يتضمن سبع درجات، يمكنك العودة إلى المخطط البياني لمقياس نورود من خلال النقر على الرابط التالي:
https://www.clinicana.com/blog/norwood-scale-hair-transplant/ 

في يومنا الحالي، تعتبر تركيا من البلدان الرائدة في مجال عمليات زراعة الشعر. حيث يوجد العديد من العيادات المتخصصة في زراعة الشعر و العديد من الأطباء ذوي الخبرة العالية الذين بإمكانهم تقديم خدمات جيدة مقابل أسعار مقبولة.

من بين العديد من العيادات المتواجدة في تركيا، يوجد عدد من العيادات المتميزة في مدينة اسطنبول. ننصح كل شخص مقبل على إجراء عملية زراعة الشعر بالإطلاع على العناية التي سوف تقدمها العيادة ، بالإضافة لضمان المشفى أو العيادة التي سوف يتم إجراء العملية فيها. كذلك يجب التأكد من مدى نظافة المكان وتعقيم الأدوات التي سوف تستخدم في إجراء العملية، خبرة الفريق الطبي وجودة عمله في مجال عمليات زراعة الشعر. ويجب على الشخص قراءة تقييمات تجارب العملاء الذين قامو بإجراء عملية الزراعة في هذه العيادة من قبل.

يوجد مراكز متعددة منتشرة في جميع المناطق التركية، لكن تعتبر أفضل العيادات موجودة في مدينة اسطنبول. ومن المدن التي تأتي في المرتبة الثانية بعد اسطنبول في إجراء عمليات زراعة الشعر هي مدينة أزمير،وفي المرتبة الثالثة والرابعة انطاليا و أنقرة.

ينصح بعدم شرب الكحول، التبغ، الشاي الأخضر، القهوة و أي منتج يسبب ميوعة للدم ( مثل الاسبرين) على الأقل 10 أيام قبل عملية زراعة الشعر.

بعد عملية التقييم في حال كنت مرشح جيد من أجل قيام بعملية زراعة الشعر، سوف يتم اختيار موعد وحجزه اعتمادا على الأوقات المتاحة من قبل الشخص نفسه وأيضاً الأوقات المتاحة من قبل الفريق الطبي. بعد الاعتماد على تاريخ محدد وتثبيته بإمكانك حجز بطاقة الطيران من أجل القدوم إلى مدينة اسطنبول.
نرجوا التواصل معنا من أجل أي معلومات إضافية أو من أجل حجز موعد لعملية زراعة الشعر.

سوف نقوم باختبار الهيموغرام من أجل قياس عدد كريات الدم الحمراء والبيضاء في الدم للتأكد من عدم وجود فقر الدم أو أي عدوى. كذلك سوف نقوم أيضاً بفحص عينة الدم من أجل الأمراض السارية والمعدية مثل "الايدز، التهاب الكبد الفيروسي نمطي (B,C) والسيفلس.
رابط مقال عن مرض الايدز
https://www.clinicana.com/blog/hiv-hair-transplant/ 

يرجى عدم حلق الشعر قبل قدومك لعملية الزراعة وذلك من أجل رؤية كثافة الشعر وكيفية اتجاه نمو الشعر.
بما أن زراعة الشعر سوف تتم بمنطقة معينة فقط ( الخط الأمامي, المنطقة العلوية الوسطى أو القمة) لن نقوم بحلق كامل الشعر إنما فقط المنطقة المانحة للبصيلات سوف يتم حلقها.
بالرغم من ذلك، ننصح بحلق كامل الشعر بعد إجراء المعاينة في المشفى وذلك من أجل أن يقوم فريقنا الطبي بالعملية بدقة عالية, حتى أنه أكثر صحة بعد العملية.
وأخيراً، إن حلاقة الشعر بالكامل ستخفف من الأثار الجانبية بعد العملية مثل الحكة وغيرها.

يتم الدفع في ذات اليوم المراد فيه إجراء عملية زراعة الشعر في مدينة اسطنبول. يمكنك القيام بالدفع إما نقداً أو من خلال بطاقتك الائتمانية. يرجى التأكد من أن هاتفك المحمول فعال للعمل في تركيا. و يجب عليك أيضاً تفعيل خدمة التجوال قبل إجراء الدفع على الانترنت وذلك من أجل استلامك للعديد من الرسائل من قبل البنك للسماح بعملية الدفع التي سوف تقوم بها.

لاداعي لحضور أحد معك إلى تركيا من أجل عملية زراعة الشعر وذلك لأن العملية سوف تتم تحت تخدير موضعي. يمكن اصطحاب شخص بدون دفع أي تكاليف إضافية خلال إقامتك في الفندق. يرجى إحضار شخص واحد إلى تركيا وذلك بسبب اذا قمت بإحضار شخص اخر سوف يتوجب عليك دفع تكاليف إضافية للإقامة في الفندق. بالإضافة لذلك يمكنك اصطحاب طفل واحد لايتجاوز السادسة بدون دفع أي تكاليف إضافية. في حال القيام بإحضار شخص بالغ إضافي أو طفل أخر سيتوجب عليك دفع مبلغ (20) يورو لكل ليلة على كل شخص إضافي في الفندق.

سيتم الموافقة على الخط الأمامي الجديد للشعر مع الفريق الطبي قبل إجراء عملية الزراعة وذلك تبعاً لموقع عضلات الجبهة (مع الأخذ بعين الاعتبار عمر الشخص وحجم منطقة الصلع وأبعاد الوجه).

أسئلة بعد القيام بعملية زراعة الشعر؟

هل يمكنني ممارسة الرياضة أو الذهاب إلى النادي الرياضي بعد القيام بعملية زراعة الشعر؟

لاينصح القيام بأي رياضة أو نشاط يتطلب مجهود كبير حتى شهر من عملية زراعة الشعر. من الممكن بعد أسبوعين من تاريخ إجراء العملية القيام بممارسة تمارين رياضية خفيفة والتأكد بأن هذه الرياضة لا تسبب ارتفاع لضغط الدم في فروة الرأس حيث تم زرع البصيلات حديثاً.
كذلك يجب التأكد من عدم المشاركة في أي نشاط جسدي قد يتطلب ملامسة يد شخص على فروة الرأس أو حتى استخدام أي نوع من المعدات الرياضية التي من الممكن أن تلمس رأس الشخص.
على سبيل المثال في حال كنت محترف رياضي أو مهنتك تطلب مجهود جسدي ، في هذه الحالة بإمكانك القيام ببمارسة الرياضة لوحدك أو مع شخص بعد مرور أسبوعين من القيام بعملية زراعة الشعر ويجب الانتباه جيداً.
يجب أيضاً الانتباه بأن ارتفاع ضغط الدم من الممكن أن يؤدي إلى ضرر في البصيلات المزروعة حديثاً.
في حال وجود بعض الاسئلة المتعلقة بهذا الموضوع يرجى التواصل معنا للحصول على معلومات إضافية.

من الأفضل الابتعاد عن استخدام منتجات التبغ كالسجائر ، السيجار، السجائر الالكترونية، الشيشة وغيرها. حيث ينصح بعدم التدخين مباشرة بعد عملية زراعة الشعر وذلك بسبب أن التدخين يحرم الجسم من حاجته للأوكسجين. في حال القيام بالتدخين مباشرة بعد العملية غالباً لن تحصل على أفضل نتيجة. كذلك يجب التذكير بأن النيكوتين يسبب نزيف شديد ومن أجل ذلك لاينصح بالتدخين أو استخدام أي منتج يحوي على النيكوتين. أخيراً، فإنه عند قيامك بالتدخين فإن الشخص يستخدم مواد كيميائية سامة والتي قد تؤثر سلباً على بصيلات الشعر. في حال عدم قدرتك على الاقلاع عن التدخين فإننا ننصح بتخفيف الكمية قدر الإمكان قبل عملية زراعة الشعر.

يمنع تناول المشروبات الكحولية قبل أسبوع من إجراء عملية زراعة الشعر.
أما بعد القيام بعملية زراعة الشعر فإننا ننصح بعدم تناول المشروبات الكحولية لمدة (7) أيام وذلك بسبب تناولك للأدوية مثل مضاد الالتهاب ومسكن ألم بعد العملية. حيث أن تناول المشروبات الكحولية بعد تناول حبوب الالتهاب يمكن أن يكون ضار على الجسم.

نعم بإمكانك ، لكن يجب التأكد من عدم تعرق الرأس أثناء المشو والتأكد أيضاً من عدم ارتفاع ضغط الدم.

يجب تجنب السباحة في أي نوع من أنواع المسابح والمياه حتى شهر من تاريخ القيام بالعملية.

بعد أسبوعين من عملية زراعة الشعر بإمكانك ارتداء أي نوع من أنواع الخوذ أوالقبعات.

ينصح بعدم الذهاب إلى مكان الحلاقة بعد العملية وذلك بسبب أنه من الممكن يكون هذا المكان ليس نظيفاً.
قبل قيامك بقص الشعر يجب أن تخبر الحلاق الخاص بك بأنك قد قمت بعملية زراعة الشعر حديثا من أجل أن يكون حذراً.
في حال كنت تريد قص شعرك فيجب عليك الانتظار شهر قبل القيام بذلك . كذلك يجب التذكير بأن الحلاق لايمكنه استخدام أداة الحلاقة الكهربائية أو المجز للمنطقة المزروعة. يجب على الحلاق أن يستخدم فقط المقص للمنطقة المزروعة خلال فترة الأشهر الستة الأولى. بعد مرور هذه الفترة بإمكانك استخدام المجز أو أداة الحلاقة الكهربائية.

بشكل عام لاتعتبر تخفيف المنطقة المانحة فكرة جيدة بعد القيام بعملية زراعة الشعر. وذلك لأنه من الممكن أن تعارض عملية النمو. إن كثافة المنطقة الخلفية من الرأس سوف تكون أقل بعد قيامك بالعملية. ونتيجة لذلك، في حال قمت بقص المنطقة المانحة إلى أقل من سنتيميتر واحد من الممكن أن تكون الكثافة القليلة و واضحة للآخرين.
بعد القيام بعملية زراعة الشعر ننصح بعد تخفيف الشعر وخاصة المنطقة المانحة.

يمكنك القيام بصبغ الشعر بعد ستة أشهر من تاريخ قيامك بعملية زراعة الشعر. ويعود السبب إلى أن المواد الكيميائية المستخدمة في تلوين الشعر من الممكن أن تؤثر بشكل سلبي على نمو البصيلات المزروعة.

إن هذه العملية هي عبارة عن عملية نقل البصيلات من المنطقة المانحة إلى منطقة الصلع. إن البصيلات المقتطفة لن تنمو مرة ثانية في المنطقة المانحة بعد اقتطافها وذلك لأنه قد قمنا باقتطاف الجذر بشكل كامل من بنك الشعر.

يمكن أن تلاحظ بأن بعض الشعر يتساقط من المنطقة المزروعة بعد العملية. فإذا حدث هذا لاتقلق حيث أنها من الممكن أن تحدث مع العديد من المرضى.
تبدأ عادة عملية نمو الشعر مرة ثانية في المنطقة المزروعة في الشهر الثالث أو الرابع. ومع مرور الوقت فإن الشعر المزروع سوف يصبح أكثف وأكثف. يستغرق عادة سنة واحدة حتى يلاحظ الشخص أن الشعر المزروع في منطقة الصلع قد نمى بشكل كافي.

من الأفضل الحصول على نظام غذائي متوازن (مثل تناول الفواكة, الخضار, اللحمة وغيرها) وذلك من أجل الحصول على أكبر قدر ممكن من المعادن والفيتامينات بالإضافة إلى البروتينات التي يحتاجها الجسم من أجل نمو الشعر.
يرجى إعلامنا في حال كنت شخص نباتي لكي يتم التوجيه نحو الأغذية الهامة.

في حال كنت تعمل في مكتب ففي هذه الحالة بإمكانك العودة إلى العمل بعد يومين من تاريخ إجراء العملية.
اذا كان عملك لايتطلب أي نشاط جسدي متعب أو ارتداء خوذة عند ذلك يمكن للشخص العودة إلى العمل بعد يومين من تاريخ العملية، أما في حال كان عملك يتطلب الجهد عندها ننصح الشخص بالاستراحة لمدة عشرة أيام من تاريخ قيامه بعملية زراعة الشعر.
في حال كانت ظروف عملك تتطلب جهد عالي قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم أو أن بيئة عملك تتم في درجات حرارة مرتفعة أو مناطق مغبرة فإن هذه الأماكن تعتبر غير محبذة حيث تعتبر غير نظيفة ومن أجل ذلك يجب تجنب العودة إلى العمل لمدة عشرة أيام من تاريخ عملية زراعة الشعر.

يمكنك ارتداء القبعة بعد 14 يوم من تاريخ العملية. و خلال هذه الفترة فإننا سوف نقوم بتقديم قبعة خاصة ستقوم بحماية المنطقة المزروعة من الشمس ، المطر أو الغبار.

تستغرق عادة مدة شفاء المنطقة المزروعة تقريبا 10-14 يوم. أما بعد 14 يوم لن يلاحظ الشخص أي احمرار أو أي قشور.

يجب استعمال شامبو خالي من المواد الكيميائية بعد القيام بعملية زراعة الشعر وذلك لمدة ستة أشهر. كذلك بإمكانك استخدام شامبو طبيعي.

يمكن استخدام بعض المكملات الغذائية بعد القيام بعملية زراعة الشعر.
بعد القيام بتحاليل الدم والمعاينة مع الطبيب، في حال كان الشخص يعاني من نقص في المعادن أوالفيتامينات في الدم مثل البيوتين، الحديد و فيتامين د وغيرها، عند ذلك سوف يقوم الطبيب بنصح الشخص ببعض المكملات الغذائية التي يحتاجها الجسم.

يجب الابتعاد عن حمام السمرة والسولاريوم لمدة ستة أشهر من تاريخ إجراء عملية زراعة الشعر.

لاننصح بوضع أي نوع من أنواع البودرة الملونة على فروة الرأس بعد عملية زراعة الشعر. وذلك لأن الاستعمال المتكرر للبودرة الملونة قد يسبب ضرر للشعر ومن الممكن أن يؤدي إلى تساقطه.
يمكنك استخدامهم فقط في المناسبات الخاصة وذلك بعد مدة شهر من تاريخ العملية، وفي حال استعمالها يجب التأكد من غسل الشعر جيدا قبل الخلود إلى النوم.

في أول اسبوعين من تاريخ العملية ننصح بغسل الشعر يومياً مرة واحدة.
أما بعد اسبوعين من تاريخ العملية بإمكانك غسل شعرك بالمدة الاعتيادية المتبعة من قبل كل شخص.

نعم، إن عملية زراعة الشعر لن تمنع الشخص من القيام برياضة المشي.

بعد القيام بعملية زراعة الشعر سوف يتم وضع رباط حول قاعدة فروة الرأس من أجل منع حدوث التورم والانتفاخ في الوجه. نادراً مايحصل التورم على الوجه، وفي حال حدوثه فإنه يستغرق مدة أسبوع من أجل التخلص منه.
يرجى عدم تناول الأطعمة المالحة بعد عملية زراعة الشعر ويرجى شرب لتر واحد يومياً على الأقل من الماء لمدة أسبوع بعد إجراء عملية زراعة الشعر.

تعتبر الحكة واحدة من الأعراض الجانبية بعد عملية زراعة الشعر.
في حال اتباعك للطريقة التي قمنا بإعلامك عنها في غسل الشعر عند ذلك سوف تخفف من حصول هذه الحكة.
تعتبر بعض أنواع الجلد أكثر حساسية من الأخرى. في بعض الحالات النادرة من الممكن أن ننصح الشخص بعد قيامه بعملية زراعة الشعر أن يستخدام كريم غسول.
يرجى إعلامنا في حال شعرت بحكة بعد العملية.

يمكن استخدام بخاخ المينوكسيديل (5%) من قبل معظم المرضى من أجل رفع كثافة الشعر وخاصة في منطقة التاج وذلك لأن التروية الدموية في منطقة التاج أضعف من باقي مناطق فروة الرأس. لذلك ننصح بشدة جميع عملائنا باستخدام المينوكسيديل من أجل المحافظة على الشعر الأصلي ومنعه من التساقط. في حال قمت باستخدام المينوكسيديل لمدة طويلة في المناطق المنخفضة الكثافة، فإن هذه المناطق سوف تزداد كثافتها. عند استخدامك للمينوكسيديل يومياً على فروة الرأس يرجى القيام ببعض الفرك والتدليك للمنطقة بدون استخدام أظافرك.
الفريق الطبي سوف يقوم بشرح ذلك في حال الحاجة.

يعتبر الفيناسترايد علاج هرموني و يستخدم من أجل مساعدة الشعر على النمو.
يمكن استخدام حبوب الفيناسترايد بعم عملية زراعة الشعر. يرجى مراجعة طبيب العائلة الخاص للتأكد بأنك مؤهل لاستخدام هذه الحبوب أم لا وذلك بسبب الأعراض الجانبية التي يمكن أن تسببها هذه الحبوب.
في حال استخدامك لحبوب الفيناسترايد وملاحظتك بالحصول على نتائج جيدة فإننا ننصح المتابعة على استعماله بعد عملية زراعة الشعر.

تتم إزالة الضماد بعد يوم أو يومين من تاريخ القيام بالعملية.

يعتبر ظهور البثور نادراً جداً بعد العملية وهي تعتبر من أحد الأعراض الجانبية التي من الممكن أن تحدث.

لاينصح أبدا بممارسة الجنس بعد يومين من الحصول على عملية زراعة الشعر وذلك بسبب أن النشاط الجنسي سوف يسبب ارتفاع معدل تدفق الدم وضغط الدم. وارتفاع ضغط الدم قد يسبب إلى دفع البصيلات للخارج.
في اليوم الثالث إلى اليوم العاشر يمكنك ممارسة الجنس ولكن يجب الإنتباه خلال النشاط الجنسي بأن يكون الوجه للأعلى دائماً.
أخيراً، يرجى التأكد بعدم القيام بأي دفع جسدي خلال ممارسة الجنس.
بعد مرور أسبوعين على قيامك لعملية زراعة الشعر بإمكانك ممارسة الجنس بشكل اعتيادي.

أدوية مثل (مضاد التهاب، مسكن ألم) سوف يتم إعطاهم في العيادة ويجب المتابعة على تناول هذه الحبوب لمدة (7) إلى (10) أيام بعد عملية زراعة الشعر.
في حال كان للشخص شروط صحية أو نظام غذائي معين عند ذلك سوف ننصح باستخدام المكملات الغذائية.

لاينصح باستخدام موس الحلاقة أو ماكينة الحلاقة في الأشهر الستة الأولى بعد إجراء العملية.

لاينصح باستخدام أي نوع من أنواع منتجات العناية بالشعر( مثبت ، بخاخ، جل، زيوت) لمدة ستة أشهر من تاريخ العملية وذلك لأن جميع هذه المواد تحتوي على مركبات كيميائية .
يرجى التأكد من غسل الشعر بشكل جيد قبل الذهاب إلى النوم في حال استخدامك لأي من المتتجات المذكورة سابقاً.

أسئلة عامة حول الحصول على عملية زراعة الشعر

هل بإمكاني إبقاء عملية زراعة الشعر سرية؟

نعم، نعلم أن الخصوصية تعتبر مسألة أساسية لبعض العملاء في مركزنا.
يرجى أخذ العلم بأننا نحترم خصوصية كل عميل لدينا.
في حال كنت ترغب بتوقيع اتفاق من أجل الاطمئنان سوف نقوم بذلك فقط لحمايتك وإعطاء الشخص راحة أكبر.
لن نقوم بنشر أي صورة أو أي معلومة عن الشخص بدون حصولنا على الموافقة التامة منه.

الشعر الذي يتم اقتطافه لن ينمو مرة ثانية وذلك بسبب أن الاقتطاف يتم لجذر بصيلة الشعر.
بعد عملية زراعة الشعر كثافة الشعر في المنطقة المانحة سوف تكون أقل لكن بدون حدوث أي ندوب.

أكيد، تعتبر عملية زراعة الشعر دائمة وذلك بسبب نقل الجذور من بنك الشعر إلى منطقة الصلع في فروة الرأس.
وبما أن الشعر في المنطقة المانحة يعتبر جينياً متطابقاً مع كامل الشعر لذلك لايوجد خطورة لرفض فروة الرأس لجذر الشعرة.

قطعاً، حيث تعتبر زراعة الشعر هي الحل الوحيد من أجل تساقط الشعر.

يوجد نوع جديد من التخدير الموضعي يتم استخدامه حيث يعتمد على إحداث ضغط على جلد المنطقة الخلفية للراس حيث المنطقة المانحة. وتعتبر هذه التقنية نسبياً عديمة الألم. كذلك يمكن أيضاً استخدام هذه التقنية للمنطقة العلوية من الرأس (المنطقة التي سوف يتم زراعتها). ونتيجة لهذه التقنية تم الاستغناء عن استخدام الأبر في عملية التخدير.

عادة إذا اخترت القيام بعملية زراعة الشعر الروتينية والتي تجرى تحت التخدير الموضعي، فإن الألم الذي ممكن أن تشعر به هو فقط خلال عملية التخدير (الحقن) وعادة يستغرق فقط لثواني معدودة.
أما باقي خطوات العملية فهي ليست مؤلمة ابدا.

تعتبر تكلفة عملية زراعة الشعر ثابتة ولا تعتمد على عدد البصيلات التي سوف يتم زراعتها.

نعم، إن عملية زراعة الشعر يمكن أن يتم إجرائها على أي نوع من أنواع الشعر. حيث قمنا بإجراء عملية زراعة الشعر لمرضى ذو أنماط شعر مختلفة منهم ذو الشعر الأحمر، أسود، بني، أبيض وغيرهم. لذلك لون شعر المريض لايعتبر أمر مهم. يتمتع فريقنا الطبي بخبرة عالية حيث قام بإجراء عمليات زراعة شعر لمرضى ذوي الشعر الأجعد والشعر الأملس وغيره.

يوجد لدينا زبائن من جميع أنحاء العالم . كما أنه يوجد لدينا زبائن من الدول البعيدة مثل استراليا، كندا، كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأميركية.

إن عملية زراعة الشعر موجهة للبالغين ويجب أن يتم التخطيط لإجرائها في الوقت المناسب مع الأخذ بعين الاعتبار تطور حالة الصلع. في حال كان المريض/ المريضة لا يعانو من أي مشاكل صحية سابقة أو من أي عوامل من الممكن أن تؤثر على عملية نمو الشعر وتمنع نموه فإنه من الممكن إجراء عملية زراعة الشعر للأشخاص من عمر العشرين حتى عمر الثمانين.

إذا كان المريض مقيم في مدينة اسطنبول فإنه من الممكن إجراء عملية زراعة الشعر له خلال يوم واحد.
أما إذا كان المريض قادم من بلدان مختلفة فسوف تستغرق عدة أيام. على أية حال ، تستغرق عادة كافة إجراءات عملية زراعة الشعر مدة ثلاثة أيام ( معاينة, تحضير للعملية، إجراء العملية، المتابعة وغسيل الشعر) .
معظم العملاء بإمكانهم السفر بعد يوم أو يوم ونصف من تاريخ إجراء العملية.

يعتمد هذا الموضوع على درجة الصلع وحجم منطقة الصلع التي يعاني منها كل شخص، بالإضافة إلى حجم المنطقة المانحة للشعر وكثافة البصيلات الشعرية فيها.

لاينصح باستخدام بصيلات شعرية من شخص آخر ويعود ذلك لأسباب تجميلية.
يعد مبدأ تقبل زراعة شعر من شخص آخر مثل حالة تقبل الجسم لزراعة قلب أو كلية تم أخذها من شخص آخر.
حيث يمكن أن يرفض الجسم هذه البصيلات المأخوذة من شخص آخر حيث تعتبر هذه البصيلات أجسام غريبة. نظرياً تعتبر ممكنة لكن في حال تم اتخاذ القرار باستخدام هذه الطريقة فيجب على العميل أخذ مثبطات مناعية والتي تعتبر مكلفة إضافة إلى أنها ممكن أن تسبب خطورة على صحة الجسم.

إن عملية زراعة الشعر ليست عملية خطيرة. عادة لايعاني الأشخاص من أي تأثير جانبي بعد إجراء العملية. يمكن أن يلاحظ بعض الأشخاص احمرار ،حكة، او جفاف الجلد. على أية حال، إذا كانت فروة الرأس نظيفة ويتم غسلها بشكل دائم فلن تشعر بأي من الأعراض السابقة المذكورة. اذا تم الالتزام بأخذ الأدوية المعطاة حسب التعليمات المذكورة فسوف يخفف الشخص فرص المعاناة من أي أعراض جانبية.

يتم إجراء عملية زراعة الشعر تحت التخدير الموضعي وليست تخدير عام. ويواجه التخدير العام مخاطر أكبر، لذلك بسبب استخدام التخدير الموضعي خلال عملية زراعة الشعر فلن يواجه المريض أي مخاطر.

تتضمن الباقة المواصلات من وإلى المطار، الفندق والمشفى . كذلك تتضمن إقامة لمدة ليلتين في فندق قريب من المشفى، العلاج بعد إجراء العملية ، خدمة الترجمة في حال الضرورة وكذلك إبرة البلازما. كامل الفريق الطبي يتكلم اللغة الانجليزية لذلك لاداعي للقلق على طريقة التواصل. كذلك تتضمن الباقة تحاليل الدم الكاملة ولايوجد أي تكاليف إضافية .
التكلفة الحالية لباقة عملية زراعة الشعر هي 2200 يورو أو 2500 دولار أميركي ويعتمد على سعر التصريف اليومي.

نسبة 95% من بصيلات الشعر التي تمت زراعتها سوف تنمو. لهذا السبب تعتبر عملية زراعة الشعر عملية ناجحة.

تعتبر نتائج زراعة الشعر طبيعية وذلك بسبب أن الشعر المزروع هو شعر الشخص ذاته لذلك لن يحدث أي إختلاف.
سيقوم الفريق الطبي أثناء قيامه بعملية زراعة الشعر الأخذ بعين الاعتبار جميع العوامل المتعلقة بعملية الزراعة مثل المنطقة المزروعة ، اتجاه الشعر، اقتطاف البصيلات، فتح القنوات، شكل الخط الأمامي للشعر ومعالم الوجه وغيرها من العوامل.

تعتمد على كثافة وحجم المنطقة المانحة لدى كل شخص سوف يتم اقتطاف البصيلات منه.
يمكن أن يصل عدد البصيلات المقتطفة إلى (4000) حتى (5000) بصيلة يتم أخذهم من المنطقة المانحة. في بعض الحالات النادرة ممكن ان يصل عدد البصيلات المقتطفة إلى (6000) بصيلة.

لايعتبر جميع الأشخاص مرشحين لإجراء عملية زراعة الشعر.
إذا كان عمر الشخص عشرون عاماً ومازال يعاني من تساقط الشعر من الممكن أن يظن بأن عملية زراعة الشعر قد فشلت. حيث أن فريقنا الطبي لن يقوم بنصح الشخص بإجراء عملية زراعة الشعر في حال أننا نعلم بأنها لن تفيد الشخص.
تعتمد نجاح عملية زراعة الشعر على عوامل عديدة أهمها خبرة الفريق الطبي واخلاقياته.

أولاً، يجب أن يتم معالجة الثعلبة من قبل طبيب الجلدية.
ثانياً، في حال قمنا بزراعة الشعر في المنطقة التي تعاني من الثعلبة النشطة أو الغير معالجة ، فإن الشعر المزروع لن ينمو.
بعد المعالجة الناجحة للثعلبة فإن الشعر غالباً سوف ينمو مرة ثانية. في حال مازلت تعاني من فراغات فإن عملية زراعة الشعر في هذه الحالة تعتبر ممكنة.

إذا كنت من مرضى السكري فهذا لن يمنعك من القيام بعملية زراعة الشعر. الرجاء التواصل مع طبيبك الخاص والتأكد من أن معدل سكر الدم لديك تحت السيطرة. يجب عليك التأكد من معدل سكر الدم قبل (10) أيام على الأقل من عملية زراعة الشعر. من المهم جداً تذكر أخذ الأدوية الخاصة بشكل منتظم والمحافظة على النظام الغذائي.
إن السكري يؤثر على عملية نمو زراعة الشعر المزروع لذلك يجب علينا التأكد من عدم حدوث أي تعقيدات مثل حدوث أي عدوى. والطريقة الوحيدة للتأكد هي من خلال التأكد من معدل سكر الدم بأنه منتظم على الأقل 10 أيام قبل العملية.

يتم إجراء عملية زراعة الشعر من قبل جراح تجميلي أو طبيب جلدية، (في عيادتنا الطبيب المختص هو جراح تجميلي).

إن تقنية ال FUE لاتسبب أي ندبة . حيث أن عملية استخراج وزرع البصيلات تتم بشكل فردي.

قبل قيامك بعملية زراعة الشعر يجب أن تتذكر بأن أهم عامل لنجاح عملية زراعة الشعر هو النتائج الذي يقدمها المركز وسمعته بالإضافة إلى خبرة الطاقم الطبي والخدمة الذي يقدمها فريق المركز وأخلاقياته.
إن سعر العملية مهم لكن الأكثر أهمية هو النتائج التي ترغب بالحصول عليها والعناية.
يجب عليك الانتباه من العيادات الرخيصة الموجودة في تركيا وذلك بسبب في حال فشل عملية زراعة الشعر أو تضرر بنك الشعر هذا سوف يؤدي إلى عدم إمكانية قدرتك على إجراء عملية زراعة الشعر ثانية.

عادة يستطيع المريض العودة بعد يوم من إجراء العملية. بعض الأشخاص يفضلون البقاء يوم ثاني في تركيا وذلك من أجل القيام بغسل الشعر لأن عليهم السفر لساعات طويلة.

يتم إجراء عملية زراعة الشعر تحت التخدير الموضعي وتتألف العملية من ثلاث مراحل: يتم إجراء عملية زراعة الشعر تحت التخدير الموضعي وتتألف العملية من ثلاث مراحل: 

  1. اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة للشعر.
  2. فتح القنوات في منطقة الصلع بفروة الرأس.
  3. زرع البصيلات.

لاتحتاج عملية زراعة الشعر للتخدير العام لأنها لاتعتبر عملية رئيسية. بالإضافة إلى ذلك، فإن عملية زراعة الشعر تستغرق فقط ست ساعات لذلك لايوجد داعي للخضوع الى تخدير عام.

يعود السبب الرئيسي لفقدان الشعر هو العامل الوراثي.
يوجد عوامل مختلفة تؤثر على فقدان الشعر مثل التعرض لضغوطات ، الأدوية، العمر ، بعض الأمراض بالإضافة إلى العوامل البيئية.

يعود سبب فقدان الشعر عند النساء إلى اضطرابات هرمونية ، الحمل، ضغوطات ، نمط المعيشة ، الإرضاع ، الصدمات ، الأدوية والأمراض بالإضافة إلى العوامل الوراثية والبيئية.
كذلك يعتبر استخدام مواد التلوين الكيميائية المستخدمة لصبغ الشعر أحد العوامل التي تحفز تساقط الشعر.

بعد تشخيص السبب الأساسي وراء فقدان الشعر ، من الممكن عندها إجراء عملية زراعة الشعر. كذلك بإمكاننا إصلاح الخط الأمامي للشعر وجعل الجبهة الأمامية أصغر.

تعتبر الطريقة الأكثر فعالية هي تقنية الـ FUE والتي تناسب جميع حالات الصلع.

إن عملية التقييم ووضع الخطة العلاجية تتم من قبل الطبيب المسؤول. أما باقي مراحل العملية تتم من قبل الفريق الطبي وذلك لأنه لايمكن إجراء العملية من قبل الطبيب فقط.

لايوجد فترة معينة أو مفضلة للقيام بعملية زراعة الشعر، حيث يمكن القيام بها في جميع فصول السنة. لكن اذا كنت تفضل وقت معين عند ذلك يرجى إعلامنا.

نعم، لكن يجب أن لاتنسى بأن فروة الرأس من الممكن أن ترفض هذا الشعر الصناعي وذلك لأنه يعتبر جسم غريب ومن الممكن أن تقوم مناعة الجسم بمهاجمة هذا الجسم الغريب. بالإضافة إلى ذلك ، فإن الشعر الصناعي لن يعطي مظهر طبيعي.

في حال كانت المنطقة المانحة للشعر محدودة وصغيرة ، عند ذلك بإمكاننا اقتطاف شعر من منطقة الصدر أو من أسفل اللحية. يعتبر شعر الصدر أضعف ومجعد وأقصر بالإضافة أنه لاينمو مثل شعر الرأس الطبيعي وان متوسط عمر هذه الشعر أقصر.
لانستخدم الشعر المقتطف من الصدر لزراعته في خط الجبهة الأمامي للشعر. بالرغم من ذلك، يمكن زرع شعر الصدر في منطقة التاج من فروة الرأس من أجل زيادة الكثافة.
زرع شعر الجسم يعتبر جيد لبعض الحالات فقط. بعد إجراء المعانية بإمكاننا اتخاذ القرار إذا كان الشخص مؤهل للحصول على هذا النوع من الزراعة أم لا.

يتم اقتطاف الشعر من اللحية في حالة واحدة وهي اذا كان شعر اللحية مشابه لشعر فروة الرأس. يمكننا فقط استخدام الشعر من القسم السفلي من اللحية بحيث إذا تم اقتطاف هذه البصيلات فإنه لن يكون واضحا للآخرين. في حال تم الاقتطاف من الخدين فإن انخفاض الكثافة من الممكن أن يكون ظاهرا للآخرين.

تتضمن عملية زراعة شعر اللحية اقتطاف بصيلات من المنطقة المانحة وهي المنطقة الخلفية للرأس وإعادة زرعهم على الوجه من أجل رفع كثافة شعر اللحية أو من أجل زراعة خط الحية أو شارب جديد.
في حال كانت كمية الشعر في المنطقة الخلفية للرأس منخفضة وغير كافية عند ذلك لن نتمكن من القيام بهذه العملية.

إن عملية زراعة شعر اللحية تتضمن اقتطاف بصيلات من المنطقة الخلفية للرأس بواسطة تقننية الـ FUE وإعادة زرعها على الوجه من أجل زيادة كثافة شعر اللحية أو من أجل ملئ فراغات الشارب أواللحية.

يجب أن يكون عمر الشخص على الأقل عشرون عاماً لكي يعتبر مؤهل من أجل عملية زراعة الشعر.
يجب التأكد من عدم وجود أي حالة صحية قد تؤثر على نمو شعر اللحية.
يرجى مراجعة طبيبك الخاص قبل التواصل معنا من أجل التأكد بأن انخفاض كثافة شعر اللحية لايعود إلى أي سبب صحي.
تعتبر عملية زراعة الشعر حل للأشخاص الذين لديهم لحية خفيفة أو بقع فارغة أو حتى إذا كانو لايملكون لحية نهائياً.

هو علاج من خلال استخدام البلازما الغنية بالصفائح الدموية الذي يهدف للمحافظة على كمية الشعر الموجود في فروة الرأس. وهو عادة يعتبر علاج لفقدان الشعر. مع ذلك، يمكن استخدامه من أجل الحفاظ على كثافة الشعر الموجود في فروة الرأس وجعل الشعر أكثر سماكة.
إذا كان الشخص يعاني من فقدان شعر كامل فإن علاج البلازما لن يعتبر مفيد لذلك ننصح بالقيام بعملية زراعة الشعر.

في كل سنتيميتر مربع من الممكن أن يحتوي على 35 إلى 60 بصيلة مزروعة. يعتمد هذا الرقم على المنطقة المراد علاجها، وسماكة بصيلة الشعر والطريقة المستخدمة لزراعة الشعر.

نعم، حيث يتم إعطاء ورقة ضمان بعد الانتهاء من عملية زراعة الشعر و يذكر فيها عدد البصيلات التي تم زراعتها. بالإضافة إلى ذلك فإننا نضمن بأن الشعر المزروع لن يتساقط مرة ثانية.

تستغرق مدة شفاء المنطقة المانحة حوالي (10) أشهر. لذلك في حال كنت ترغب بالقيام بجلسة ثانية من زراعة الشعر يجب عليك الانتظار (10) أشهر عالأقل.
تستغرق البصيلات المزروعة حتى تعطي جميعها شعر تقريباً مدة سنة. في حال قمنا بزراعة بصيلات جديدة في منطقة تحوي بصيلات لم تعطي شعر بعد فإن ذلك سوف يسبب ضرر لهذه البصيلات عند فتح القنوات في الجلسة الثانية.
يمكنك الحصول على الجلسة الثانية بعد الحصول على النتيجة النهائية والتي من الممكن أن تستغرق مدة (10) إلى (12) شهر.
أما من أجل الشعر الذي تمت زراعته في منطقة التاج من فروة الرأس فإن هذه البصيلات تستغرق (15) شهر تقريباً من أجل أن تعطينا النتيجة النهائية.

يعمل مركز كلينيكانا بالتعاون مع أفضل مجموعة مشافي متواجدة في تركيا. نمتلك شهادات JCI و ISO ونعمل مع أفضل الفرق الطبية المتخصصة (جراح تجميلي، طبيب جلدية، طبيب أخصائي عدوى، ممرض و طبيب صيدلي). هذا يؤكد بأننا سوف نضمن سلامة الشخص وخصوصيته بدأ من المعاينة حتى المتابعة بعد إجراء العملية بالإضافة إلى الأمان والتعقيم والخبرة الذي سوف يحصل الشخص عليها.

نعم، كل شخص يملك الحق للحصول على رعاية طبية. حيث تعتمد منهجيتنا على عدم ترك أي شخص يريد الحصول على علاج. ومن أجل ذلك قمنا بوضع فريق متخصص ومحترف للقيام بعملية زراعة الشعر لمرضى الايدز.
رابط المقال:
https://www.clinicana.com/blog/hiv-hair-transplant/ 

تستغرق عملية زراعة الشعر تقريبا من (5) إلى (6) ساعات وذلك يعتمد على عدد البصيلات المزروعة. في بعض الحالات النادرة من الممكن أن تستغرق العملية (7) ساعات لإنهائها.

إن التقنية المستخدمة في عملية زراعة شعر اللحية هي تقنية الـ Micro FUE والتي سوف تعطي نتائج طبيعية. إن تقنية الـ DHI لن تعطي نتائج جيدة في عملية زراعة شعر اللحية.

إن البصيلة تحتوي مابين شعرة إلى ثلاث شعيرات.

ليس من الضرورة السفر إلى تركيا للقيام بفحص بعد إجراء العملية. في حال كنت تقوم بزيارة إلى تركيا بعد سنة من حصولك على عملية زراعة الشعر فبإمكانك القدوم إلى المركز والحصول على معاينة مجانية

بعد يوم أو يومين من إجراء عملية زراعة الشعر سوف يتم إجراء معاينة. أما بالنسبة للمتابعة مابعد العملية فبإمكانك متابعة التواصل من خلال البريد الالكتروني ، واتساب أو عن طريق السكايب.

أسئلة متعلقة في التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر

ماهي التقنية التي يجب اختيارها للحصول على عملية زراعة الشعر، هل هي تقنية الـ FUE أو تقنية الـ DHI؟

بعد القيام بالمعاينة سوف يتم اتخاذ القرار النهائي بخصوص التقنية التي سوف يتم اتباعها وذلك لأن كل شخص يعاني من درجة صلع معينة.

تتألف هذه التقنية من ثلاث مراحل:
في المرحلة الأولى يتم استخراج البصيلات.
في المرحلة الثانية يتم فتح القنوات في المنطقة المراد زراعتها.
في المرحلة الثالثة يتم زرع البصيلات االمقتطفة واحدة تلو الأخرى في المنطقة المستقبلة.

تعتبر المرحلة الأولى في هذه التقنية هي ذاتها في تقنية الـ FUE . المرحلة الثانية والثالثة هم ذات المراحل المذكورة سابقاً مع استخدام تقنية الـ DHI فيها. تتم باستخدام قلم خاص يدعى قلم تشوي ، حيث يقوم هذا القلم بفتح القناة وزرع البصيلة مباشرة في فروة الرأس بذات الوقت.
إن التقنية التي سوف يتم استخدامها تعتمد على نتيجة المعاينة التي تمت مع الطبيب المسؤول. حيث تختلف حالة كل شخص عن الآخر وتتعلق بالعديد من العوامل مثل طبيعة الصلع، عدد البصيلات، نوعية البصيلات و ثخونة هذه البصيلات بالإضافة إلى مرونة الجلد وغيرها من العوامل.

تعتمد هذه التقنية على استخدام الروبوت من أجل اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة.
تعاني بعض عيادات زراعة الشعر أو بعض البلاد من نقص الخبرة في مجال اقتطاف البصيلات بطريقة صحيحة. ومن أجل هذا السبب تم تطوير تقنية روبوت ARTAS.
حيث أن الروبوت سوف يقوم فقط في المرحلة الأولى من عملية زراعة الشعر. لاحقاً سيقوم الفريق الطبي بفتح القنوات وزرع البصيلات.

تتألف عملية زراعة الشعر من ثلاث مراحل. يتم في المرحلة الأولى اقتطاف البصيلات بواسطة تقنية الـ Micro-FUE. أما المرحلة الثانية يتم فيها فتح القنوات باستخدام تقنية السفير ، أما المرحلة الثالثة والأخيرة تتضمن زراعة البصيلات المقتطفة باستخدام تقنية الزرع الانتقائية.

تستخدم هذه التقنية من أجل اقتطاف عدد أكبر من البصيلات من المنطقة المانحة. في طريقة الـ FUE العادية يتم استخراج البصيلات بالإضافة إلى بعض الجلد من فروة الرأس. أما في تقنية الـ Micro-FUE فإن رأس الابرة سيتم اختيارها من قبل الجراح التجميلي وبواسطة هذه التقنية سوف يتم استخراج عدد بصيلات أكبر في السنتيمتر المربع الواحد ونسبة جلد أقل.
نتيجة لذلك، باستخدام هذه التقنية سنتمكن من استخراج عدد بصيلات أكبر والذي سوف يمكننا من تغطية أكبر لمنطقة الصلع.
يوجد ميزة ثانية لاستخدام تقنية الـ Micro-FUE وهي أن فترة الشفاء تكون أقل وكذلك بان كثافة المنطقة المانحة ستكون أعلى مقارنة مع المنطقة المانحة التي تم فيها استخدام تقنية الـ FUE العادية.

إن تقنية السفير هي آخر نوع من أنواع تقنيات زراعة الشعر. حيث تعتمد على استخدام حجرة السفير الخاصة التي سوف تقوم بفتح القنوات على شكل (V). ونتيجة لذلك سوف يكون النزيف أقل خلال العملية وبعدها مقارنة مع التقنيات القديمة المستخدمة. إن الميزة المصحوبة باستخدام تقنية السفير هي بأنها ستمكننا من فتح عدد أكبر من القنوات في السنتيمتر الواحد، كما أن مدة شفاء المنطقة المزروعة سوف تكون أقل أيضاً وسنحصل على كثافة أعلى من الشعر في المنطقة المزروعة بعد العملية وأخيراً سوف تحصل على نتيجة طبيعية أكثر ونتائج أفضل.

بعض بصيلات الشعر تحتوي على شعرة واحدة، البعض الآخر يحتوي على شعرتين والبعض يحوي ثلاث شعيرات. خلال عملية الاقتطاف التي تجري بواسطة تقنية الـ Micro-FUE سنتمكن من فصل هذه البصيلات. بالنسبة للبصيلات التي تحتوي على شعرة واحدة فقط سوف يتم استخدامها في رسم الخط الأمامي للشعر. أما بالنسبة للبصيلات التي تحتوي على شعرتين أو ثلاث شعرات سوف يتم زراعتهم في المناطق العلوية بعد الخط الأمامي. ويعود السبب لذلك بأننا نريد أن يحصل الشخص على نتيجة طبيعية.

المعلومات الشخصية

الشروط والأحكام و سياسة الخصوصية