Skip to main content
Kocatepe Mahallesi Ofis Lamartine Lamartin Caddesi, 6 No:6 D:Kat 5, 34437 Beyoğlu, Turkey 2050€ - 2450€
الرئيسية / مقالات / الثعلبة الليفية الأمامية: ماهي وكيف يمكن علاجها

الثعلبة الليفية الأمامية: ماهي وكيف يمكن علاجها

frontal fibrosing alopecia in womens

الثعلبة الليفية الأمامية هو نوع من أنواع الصلع الذي يصيب النساء بشكل رئيسي- من الممكن أيضا أن يصيب الرجال- قبل أو بعد سن اليأس. ويعتبر مرض شائع و متزايد وتعتبر أسباب هذا المرض غير واضحة: حقيقةً، إن العديد من النساء اللواتي يسألن عن تكلفة زراعة الشعر في تركيا، هم مرضى مصابون بهذا المرض وتتم معالجتهم.

على الرغم من أن فقدان الشعر يؤثر على جمالية كلا الرجال والنساء، إنما التغييرات الجسدية التي تحدث تؤثر بصورة أكبر على النساء، من الممكن أن تسبب عواقب عقيمة على الصحة الجسدية والعاطفية أو على حياتهن الاجتماعية .من أجل هذا السبب سوف نقوم في هذا المقال بالتكلم عن هذا المرض وماهي أسبابه وماهي العلاجات المتوفرة له.

ماهي الثعلبة الليفية الأمامية (FFA)؟

الثعلبة الليفية الأمامية هي نوع من أنواع مرض الثعلبة والتي تسبب فقدان شعر متقدم في القسم الأمامي من الرأس والذي سوف يؤدي إلى تراجع في الخط الأمامي للشعر إلى الخلف أكثر فأكثر. يحدث تساقط الشعر هذا بسبب التهاب ناتج عن النظام المناعي، والتي تؤدي إلى ضرر في بصيلات الشعر وتدميرهم بطريقة غير قابلة للاستعادة.

إذاً، هل أعاني من الثعلبة الليفية الأمامية؟ كيف يمكنني معرفة ذلك؟ يوجد العديد من الدلائل التي تشير إذا كان الشحص يعاني من هذا المرض أم لا. بالرغم من أن فقدان الشعر يتجلى حدوثه بمناطق مختلفة إلا أن الثعلبة تحدث في المنطقة الجبهية الصدغية، يوجد العديد من الأعراض الشائعة مثل فقدان متقدم لشعر الحاجبين، ظهور بقع حمراء أو بثور على الوجه، أو ظهور كتل أو عروق على الجبهة. يمكن أن تسبب أيضاً فقدان الشعر في مناطق مختلفة من الجسم مثل العنق أو الآباط.

مامدى شيوع الثعلبة الليفية الأمامية؟ حقيقة، على الرغم من ارتفاع أعداد الإصابة في السنوات الأخيرة إلا أنه مازال يعتبر هذا المرض نادراً. تعود 95% من الحالات إلى النساء وخاصة اللواتي  قد بدأو مرحلة سن اليأس بعد سن الخمسين،على الرغم من ذلك يوجد العديد من الإصابات التي تحدث عند النساء قبل بلوغ مرحلة انقطاع الطمث.  سجلت العديد من الدراسات الطبية العديد من الحالات التي أصابت الرجال أيضاً.

ماهي أسباب الثعلبة الليفية الأمامية؟

إن أسباب حدوث هذا النوع من الصلع يعتبر غير واضح، ومازالت تحت الدراسة من قبل الخبراء. تقوم بعض الدراسات بربط الثعلبة الليفية الأمامية إلى الآلية المناعية الذاتية التي تتأثر بالتغيرات الهرمونية الناتجة عن سن اليأس، والتي تجعل الجسم يهاجم بصيلات الشعر ويحدث ضرر فيها. يمكن تأكيد هذه الفرضية من خلال حقيقة النساء الذين خضعو إلى استئصال الرحم واللواتي أكثر تعرضاً لهذا المرض.

على الرغم من ذلك، يوجد بعض النظريات الاُخرى التي تقوم على ربط هذا المرض مع الأمراض التي تؤثر على فروة الرأس، حيث قامت الدراسات بتوضيح أن أغلب الأعراض تعتبر مشابهة لأعراض الحزاز المسطح: وبالتالي العديد من الخبراء يعتبرون أن الثعلبة الليفية الأمامية هي نوع من أنواع الثعلبة الندبية،وذلك بما أن فقدان الشعر أيضاً في هذه الحالة يسبب ندوب.

يجب أخد العامل الوراثي بعين الاعتبار: حيث أنه تم إثبات وجود استعداد وراثي عند المرضى الذين يعانون من هذا النوع من الثعلبة: على سبيل المثال، تم تسجيل العديد من الحالات التي تكون فيها الأمهات مصابات بالثعلبة الليفية الأمامية، وبعد سنوات تم ملاحظة فتياتهن أيضا قد أصيبو بهذا المرض في سن البلوغ.

أخيراً، إن هذا المرض من الممكن وجود أمراض أُخرى تؤدي إلى حدوثه والتي تكون ذات أصل مناعي مثل قصور الغدة الدرقية، في ذات الوقت يعتقد العلماء بأنه لايوجد أي من العوامل البيئية التي من الممكن أن تؤثر على ظهور هذا المرض. باختصار، من الواضح وجود العديد من الأشياء التي لانعلمها عن هذا المرض، لذلك يجب علينا انتظار الدراسات التي يتم إجراؤها والتي سوف تزودنا بالإجابات اللازمة خلال السنوات القادمة.

هل يوجد علاج لمرض الثعلبة الليفية الأمامية؟

بما أننا نتكلم عن مرض نادر لايزال يوجد العديد من الأشياء مجهولة تجاهه، حالياً لايوجد أي علاج أو أي معالجة خاصة لأجله، حيث أن الجهود حالياً يتم بذلها على إيجاد علاجات أو أدوية من الممكن أن توقف أو تبطئ من وتيرة حدوث هذا المرض، حيث أن الثعلبة الليفية الأمامية  لن تتوقف من تلقاء نفسها.

إذاً، هل بإمكاننا إيقاف الثعلبة الليفية الأمامية؟ نعم، لكن يعتبر الكشف المبكر مفتاح أساسي والذي سوف يمكننا من بدء العلاج المناسب والتخفيف قدر الإمكان من الأضرار التي تصيب البصيلات.

وقد يتطلب التشخيص خزعة من الجلد أو من الغدد الدرقية. من أجل معرفة العوامل الهرمونية، الأدوية مثل دوتاستيريد أو فيناستيريد، بإمكننا استخدامها مع مضاد التهابات أو مع العلاجات الموضعية مثل المينوكسيديل أو تقنية الميزوثيرابي المستخدمة للشعر حيث يتم حقن التريامسينولون في فروة الرأس.

من المتوقع ظهور علاجات جديدة لمرض الثعلبة الليفية الأمامية في السنوات القادمة، لكن في الوقت الحالي يعتبر استخدام العلاج المناسب من أجل توقف تقدم المرض مصاحبا مع زراعة الشعر للنساء في تركيا من أجل الكشف عن المشاكل التجميلية في هذه المناطق التي يصبح فيها فقدان الشعر غير قابل للاسترجاع، هي أفضل اختيار متوفر. في كلينيكانا نملك أفضل الخبراء وأفضل المعدات من أجل القيام بأي نوع من أنواع علاج الشعر: تواصل معنا وسوف نكون سعداء لمساعدتك.

استشارة مجانية

يرجى تزويدنا بالمعلومات التالية وسنعاود الاتصال بكم

اتصل بنا الآن +90 (549) 3006068
اشترك في القائمة البريدية وابقى على اطلاع بكل جديد