Skip to main content
Kocatepe Mahallesi Ofis Lamartine Lamartin Caddesi, 6 No:6 D:Kat 5, 34437 Beyoğlu, Turkey 2050€ - 2450€
الرئيسية / مقالات / الشعر المجعد و زراعة الشعر

الشعر المجعد و زراعة الشعر

Can curly hair be transplanted?

يوجد العديد من الأسئلة والشكوك المتعلقة بالشعر المجعد وزراعة الشعر وذلك بسبب طبيعة والميزات الخاصة المتعلقة بطبيعة هذا النوع من الشعر، والمختلفة عن الشعر الأملس المنسدل. من المعتقد بأن الشعر المجعد يملك كثافة أكبر أو بأنه غير جيد من أجل القيام بعملية زراعة الشعر في تركيا، لكن هل هذا صحيح؟

في حال كنت تملك شعر مجعد طويل – أو حتى الشعر الأفرو- وتبحث عن معلومات متعلقة بتكلفة زراعة الشعر في تركيا بسبب المعاناة من تساقط الشعر، وتملك بالتأكيد العديد من الشكوك حول العملية، وعن النتائج الممكن الحصول عليها، أو فيما إذا كانت طبيعة الشعر هذه سوف تسبب بعض الصعوبات قبل وبعد عملية زراعة الشعر. هل ترغب بإيجاد الإجابة عن جميع هذه الأسئلة؟ تابع معنا قراءة هذا المقال.

هل من الممكن أن تتم زراعة الشعر المجعد؟

نعم، من الممكن إجراء عملية زراعة الشعر للشعر المجعد: لكن عالى الرغم من ذلك، يوجد العديد من العوامل التي تؤثر على النتيجة النهائية لعملية زراعة الشعر، ومن هذه العوامل: طول الشعر، مرونة الشعر، الكثافة، اللون، ملمس الشعر وفيما إذا كان أملس أو مجعد وغيرها. وهذه العوامل من الممكن أن تكون مهمة بشكل خاص للمنطقة المانحة – المنطقة الخلفية للرأس والتي يتم الاقتطاف منها عادةً- والتي سوف نستخدمها من أجل زراعة المناطق المتضررة من تساقط الشعر.

بما أن الشعر المجعد يملك خصائص مختلفة عن الشعر الأملس، فهذا سوف يؤثر على أداء عملية زراعة الشعر بواسطة تقنية ال FUE (استخدام تقنية اقتطاف البصيلات) ، وبما أن شكل الشعر المجعد من القسم الخارجي – في فروة الرأس- والقسم الداخلي – بصيلة الشعر- هما التي سوف تحددان الاقتطاف، عملية زرع هذه البصيلات و النتيجة النهائية.

من المهم جداً خلال أي عملية زراعة شعر، أن نأخذ بالحسبان بعض العوامل مثل شكل، حجم و زاوية الشعر في المنطقة المراد زرع البصيلات فيها: ويعتبر هذا الموضوع مماثلاً أيضاً للشعر المجعد. من الضروري أيضاً اتخاذ الاحطياطات القصوى أثناء مرحلة الاقتطاف من المنطقة المانحة، وذلك بسبب أن الشعر المجعد قابل للكسر بسهولة أكبر من الشعر الأملس.

تذكر بأن شكل بصيلة الشعر هي التي سوف تحدد الشكل الخارجي لمظهر الشعر،و سواءً سيكون أملس أم مجعد: عادةً تكون بصيلة الشعر المجعد تملك مظهر أكثر تعقيداً داخل فروة الرأس وسوف تكون أكثر صعوبة أثناء عملية الاقتطاف وسوف يتم نجاح عملية زراعة الشعر المجعد  فقط إذا تم الاهتمام بهذه العوامل وأن يكون الفريق الطبي المسؤول عن القيام بهذه العملية متخصص ويملك الخبرة والمعرفة الخاصة بالشعر المجعد.

ماذا عن طبيعة الشعر الأفرو؟

في حال كان شعر المريض من النمط أفرو، فإن التحديات التي تم ذكرها مسبقاً في زراعة الشعر المجعد سوف تتفاقم أكثر: الجزء المرئي، إن جذور الشعر الأفرو تكون أكثر تجعيداً: وهذا يعني بأن عملية اقتطاف البصيلات يجب أن تتم بشكل حذر من قبل شخص متمرس وكفؤ من أجل تجنب حدوث أي كسر لجذور الشعر.

مجدداً، من المهم جداً أن نأخذ بعين الاعتبار حجم، عمق و زاوية الشعر في المنطقة التي سوف يتم زراعتها، وذلك من أجل أن يبدو مظهر الشعر طبيعي قدر الإمكان ومن أجل نجاح العملية. بالإضافة إلى ذلك، إن هؤلاء المرضى سوف يعانون من نوع مختلف من تساقط الشعر مقارنةً مع الأشخاص ذو الأصل القوقازي، لذلك إن الفريق الطبي المسؤول عن قيام هذه العملية يجب أن يكون على علم بهذه الاختلافات من أجل ضمان الحصول على نتائج طويلة الأمد.

على أية حال، بالرغم من أن عملية زراعة الشعر الأفرو تدل على صعوبة كبيرة، إلا أنه من المهم جداً ملاحظة بعض الميزات التي تملكها عملية زراعة الشعر الأفرو: إن هذا الشعر الأسود اللون ذو السماكة الكبيرة، و كثافة الشعر المحققة نتيجةً لعملية زراعة الشعر الأفرو – طالما أن هذه العملية تتم بشكل صحيح- تكون مرتفعة جداً، محققة نتائج جمالية مذهلة.

ماهي النتائج التي من الممكن ترقبها من هذ النمط لعملية زراعة الشعر؟

إن نجاح عملية زراعة الشعر المجعد سوف تعتمد على طبيعة شعر كل مريض. على أية حال، بشكل عام – وبشكل معاكس لما هو معتقد- إن الشعر المموج أو المجعد بدرجة خفيفة هو الشعر المثالي من أجل تحقيق نتيجة ممتازة لعملية زراعة الشعر –والتي تحقق مظهر طبيعي وكثافة عالية- خاصةً إذا كان الشعر أسود اللون مجعد و ذو سماكة جيدة.

على العكس تماماً، بالنسبة للشعر الأملس الرفيع والخفيف، فإنه على الرغم من سهولة مرحلتي الاقتطاف والزرع، إلا أنه يعطي نتائج  ضعيفة من ناحية كثافة الشعر بعد العملية. هذا مهم: إننا نتكلم عن مظهر كثافة الشعر التي يتم الحصول عليها بعد عملية زراعة الشعر، ليس عن الكثافة الطبيعية، والتي تعتبر مختلفة تماماً.

إذا قمنا بالإشارة فقط إلى الكثافة الطبيعية ( عدد الشعيرات لكل وحدة مساحة)، الأشخاص ذو الشعر الأشقر هم من يملكون كثافة شعر أكبر في فروة الرأس، بينما الأشخاص ذو الشعر الأحمر يملكون كثافة أقل. إن الشعر المجعد الطويل، بسبب طبيعة شكله، فإنه يزودنا بحجم أكبر من الشعر الأملس ويعطي مظهر أكثر كثافة حقيقية كانت أم لا: لكن الشعر المجعد القصير جداً ليس من الضرورة أن يكون أكثر كثافة.

بمجرد الإجابة عن جميع التساؤلات المتعلقة بالشعر المجعد وعملية زراعة الشعر، فإن الشيء الأكثر أهمية – نحن نصر- هو اللجوء إلى المتخصصين الذين يملكون الخبرة الكافية في عملية زراعة الشعر المجعد. في كلينيكانا نقدم أفضل عملية زراعة شعر في تركيا، ونملك الأشخاص المتمرسين في هذا النمط من عمليات زراعة الشعر: بإمكانك إلقاء نظرة على الآراء المتعلقة بزراعة الشعر في تركيا والتي تمت كتابتها من قبل تجارب مرضانا. أحصل الآن على المعاينة المجانية الخاصة بك.. لتكتشف بنفسك لماذا نعتبر أفضل عيادة تم تقييمها.

استشارة مجانية

يرجى تزويدنا بالمعلومات التالية وسنعاود الاتصال بكم

اتصل بنا الآن +90 (549) 3006068
اشترك في القائمة البريدية وابقى على اطلاع بكل جديد