Skip to main content
الرئيسية / مقالات / هل بإمكاني الحصول على عملية زراعة الشعر وأنا أعاني من التهاب الكبد الفيروسي نمط ج

هل بإمكاني الحصول على عملية زراعة الشعر وأنا أعاني من التهاب الكبد الفيروسي نمط ج

hair transplant having hepatitis

هل يمكنني القيام بعملية زراعة الشعر وأنا أعاني من التهاب الكبد الفيروسي نمط ج؟ يعتبر هذا السؤال مهم جداً نظراً لأن التهاب الكبد الفيروسي ذو النمط ج يعتبر مرض معد ناتج عن الإصابة بفيروس  HCV، ويمكن لأي شخص أن يصاب بالعدوى من خلال ملامسة دم هذا الشخص المصاب بالتهاب الكبد الفيروسي نمط ج. لذلك ، يجب أخذ جميع الاحتياطات لتجنب الإصابة بأي عدوى.

يعتبر مرض التهاب الكبد الفيروسي ذو النمط ج مرض خطير جداً. في حال كنت مهتم بتكلفة عملية زراعة الشعر في تركيا أو ترغب بالحصول على مثل هذه العملية، نهدف في هذا المقال إلى إعطاء أجوبة دقيقة لجميع الأسئلة المتعلقة بهذا المرض، بما في ذلك كيف يؤثر هذا المرض على فقدان الشعر، ماهي الاحتمالات المتوفرة من أجل عملية زراعة الشعر في حال كنت تعاني من التهاب الكبد ج، وكيف سيتم إجراء هذه العملية في هذه الحالات.

جدول محتويات المقال

هل يسبب التهاب الكبد الفيروسي ج تساقط الشعر؟

يملك كبد الإنسان وظيفة مهمة من خلال تحليل المواد السامة ومساعدة الجسم للتخلص منهم: لذلك في حال عدم عمل الكبد بطريقة صحيحة نتيجة للإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي ج، أو بسبب العلاجات المستخدمة تجاه هذا المرض، تتراكب السموم في الجسم وتواجه جميع المغذيات الضرورية صعوبة بالوصول إلى الخلايا. تظهر جميع هذه المشاكل المتعلقة بحدوث التهاب الكبد الفيروسي ج على شكل قصور في الأنسجة مثل الجلد أو الشعر، وذلك بسبب عدم إمكانيتهم على إصلاح أنفسهم.

لذلك، إن الإجابة على سؤال " هل يسبب التهاب الكبد الفيروسي ج تساقط الشعر؟" هو نعم، من الممكن أن يسبب فقدان للشعر. كذلك إن بعض الأدوية المستخدمة في علاج التهاب الكبد الفيروسي ج من الممكن أن تكون محفزة لإحداث تغييرات في الشعر، أو حتي من الممكن أن تسبب تساقطه. على أية حال، تعتبر هذه التأثيرات الجانبية مؤقتة وإن الشعر سوف ينمو مرة ثانية عند انتهاء العلاج.

من هم الذين في عرضة لخطر الإصابة بالتهاب الكبد ج؟

يزداد خطر العدوى بالتهاب الكبد الفيروسي ج (HCV) في حال:

  • القيام بعلاقة جنسية غير محمية مع أكثر من شخص.
  • تملك ( أمراض منقولة جنسياً)
  • خضوعك لغسيل الكلي ( تنقية دم بواسطة جهاز)
  • العمل على تماس مع دم أو ابر ملوثة ومصابة بالعدوى
  • حصولك على الوشم باستخدام أدوات غير معقمة
  • مشاركة استخدام الابر مع الآخرين من أجل حقن المخدرات.

هل بإمكاني الحصول على عملية زراعة الشعر وأنا أعاني من التهاب الكبد الفيروسي ج نشط أو لم يتم علاجه؟

بما أن التهاب الكبد الفيروسي ج هو مرض معد، يجب أن نضمن عدم إصابة أي شخص بالعدوى: إننا نهتم بسلامة فريقنا الطبي وسلامة زبائننا. إلى جانب ذلك، إن إجراء عملية زراعة الشعر بينما حالة الفيروس نشطة أو لم تتم معالجته من الممكن أن يسبب خطورة كبيرة لحدوث العدوى للمريض نفسه. إضافة إلى ذلك، إن المنطقة المزروعة من الممكن أن تصبح مصابة أيضاُ، وهذا سوف يؤدي إلى فشل العملية.

لذلك، لانقوم نهائياُ بإجراء أي عملية زراعة شعر أو أي عملية تجميلية في حال كانت نتيجة فحص المريض لالتهاب الكبد الفيروسي ج إيجابية و لم تتم معالجة هذا المرض. في حال كان مريضنا لديه حالة التهاب كبد فيروسي ج نشطة، للأسف لايمكننا إجراء عملية زراعة الشعر.

منذ البداية، خلال إجراء المعاينة عبر الانترنت، نقوم دائماً بسؤال المريض إذا كان من الممكن وجود التهاب الكبد الفيروسي. تعتبر هذه معلومة هامة، وذلك من خلال في حال كان المريض يعاني من التهاب الكبد الفيروسي ج النشط، سوف يتم إلغاء عملية زراعة الشعر. لا نبدأ بعملية الزراعة حتى يتم التأكد بأن المريض لايملك أي أمراض معدية.

عند الوصول إلى اسطنبول، يتم أخذ عينة دم في المشفى من أجل إجراء الفحوصات. يتم فحص عينة الدم ونتأكد من وجود التهاب الكبد الفيروسي. في حال كان المريض يملك التهاب الكبد الفيروسي ج وقد تم إخفاء أو تجاهل هذه المعلومة الهامة، سوف يتم إلغاء العملية ويعتبر قدوم المريض إلى اسطنبول بلا فائدة. ننصح بشدة جميع عملائنا ب إجراء تحليل دم والتأكد من عدم وجود أي أمراض منقولة جنسياً (STD)، وبذلك يتأكدون من صحتهم قبل السفر إلى اسطنبول.

هل بإمكاني الحصول على عملية زراعة الشعر وأنا أعاني من التهاب الكبد الفيروسي ج تمت معالجته؟

إن الأشخاص الذين أصيبو سابقاً بمرض التهاب الكبد الفيروسي ج سوف يملكون دائماً أضداد تجاه هذا الفيروس في الدم. في هذه الحالة، من الممكن إجراء عملية زراعة الشعر ولكن من المهم جداً القدوم إلى اسطنبول على الأقل قبل 5 أيام من تاريخ العملية. خلال هذه الفترة، سوف يتم إجراء اختبار دم إضافي من أجل التأكد 100% من وجود أو غياب المرض.

ماهو نوع الفحص الذي يتم إجراؤه من أجل تشخيص التهاب الكبد الفيروسي ج؟

يدعى الفحص الذي نقوم بإجراءه من أجل الكشف عن التهاب الكبد الفيروسي ب فحص الأجسام المضادة لالتهاب الكبد الفيروسي ج، (anti-HCV Test). يعتبر هذا الفحص هو الفحص الأساسي من أجل الكشف عن وجود أضداد تجاه التهاب الكبد الفيروسي. في البدايات كان يستخدم تقنية مناعية كيميائية للكشف عن الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي.

يتضمن هذا الاختبار الكشف عن الأضداد ضد التهاب الكبد الفيروسي ج. ويتم الكشف عن هذه الأضداد من خلال مصل المريض. في حال كانت النتيجة -إيجابية- في من اللازم القيام بفحوص أكثر شمولية.

ماذا يحصل في حال كانت نتيجة الفحص إيجابية؟

في حال كانت نتيجة اختبار الالتهاب الكبد الفيروسي إيجابية، من الضروري إجراء فحوصات إضافية وهي فحص تفاعل البوليميراز المتسلسل لالتهاب الكبد الفيروسي (HCV PCR) أو فحص الحمض النووي الريبي (HVC RNA)، والذي سوف يقوم باستبعاد ظهور الحالة النشطة للمرض. إن الاختبار الثاني الذي يتم إجراؤه يستغرق وقت أكثر من اختبار الكشف عن الأضداد، وذلك بسبب أن هذا الفحص أكثر دقة وتعقيداً.

يعتمد هذا الاختبار على الكشف عن الحمض النووري الريبي للفيروس في دم المريض. يتم مقارنة الحمض النووي الريبي للفيروس مع الحمض النووي للإنسان: في حال تم الكشف عن الحمض النووي الريبي للفيروس في دم المريض، هذا يعني أن الإصابة في حالة نشطة. من أجل إجراء هذا الاختبار، يتم وضع عينة الدم في جهاز مختص وتعتمد مدة الفحص عليه: حيث في بعض الأوقات إن وقت الانتظار من أجل الحصول على النتيجة يكون أطول. نتيجة إلى ذلك، إن تاريخ موعد إجراء العملية ممكن أن يتغير.

لماذا تظهر الفحوصات وجود لمرض التهاب الكبد الفيروسي مع أن الشخص قد تمت معالجته؟

يعود ذلك إلى أن الأضداد التي تم إنتاجها خلال الإصابة بالمرض تبقى في دم الشخص لبقية حياته. إن الفحص الأساسي الذي نقوم به لكل مريض هو فحص مسؤول عن كشف أضداد الالتهاب الكبد الفيروسي في دم المريض.

الأضداد هي عبارة عن بروتينات يتم إنتاجها خلال الاستجابة المناعية للجسم: وهي بروتينات موجهة ضد الفيروس. لهذا السبب، في حال كان المريض قد أصيب سابقاً بالتهاب الكبد الفيروسي ج ، فإن هذه الأضداد تجاه التهاب الكبد الفيروسي تكون موجودة في جسم المريض لبقية حياته، وإن نتيجة هذا الفحص سوف تكون إيجابية دائماً.

ماهي تكلفة الفحوصات الإضافية؟

إن تكلفة الفحص الأساسي المسؤول على الكشف عن التهاب الكبد الفيروسي مدرجة ضمن تكلفة الباقة. على أية حال، في حال كانت النتيجة إيجابية، سوف يكون من اللازم إجراء فحص إضافي وهو اختبار الحمض النووي الريبي لالتهاب الكبد الفيروسي (.HCV RNA) والذي تبلغ تكلفته 200 يورو.

إن المريض المصاب سابقاً بالتهاب الكبد الفيروسي ج يجب عليه القدوم إلى اسطنبول قبل خمسة أيام من تاريخ العملية. قبل إجراء عملية زراعة الشعر، يجب أن نتأكد من الحالة الصحية لكل مريض. إلى جانب ذلك، لانقبل بأية فحوصات قد تم إجراؤها في الخارج وإحضارها من بلد آخر.

لماذا مدة الفحص من الممكن أن تتغير؟

إن اختبار الحمض النووي الريبي يأخذ وقتاً أطول وذلك بسبب أن عينة الدم يتم وضعها في جهاز خاص في مختبرنا، ويقوم هذا الجهاز بالكشف عن وجود الفيروس. تبعاً لحقيقة أن نتيجة الاختبار تعتمد فقط على أداء الجهاز، لايمكننا تحديد التاريخ الذي سوف يتم فيه انتهاء الاختبار والحصول على النتيجة.

هل يؤثر المرض على زراعة الشعر وعلى عملية الشفاء؟

في حالة كنت تملك التهاب كبد فيروسي ج غير نشط، لا داعي للقلق: إن المرضى الذين يملكون حالة غير نشطة من هذا الفيروس لايملكون أدنى مشكلة تجاه إجراء عملية زراعة الشعر. ولن تؤثر أيضاً على عملية الشفاء.

الرجاء الملاحظة بأننا غير مسؤولين عن أي عواقب محتملة في حال قمت بإخفاء أو عدم معرفتك بامتلاك التهاب الكبد الفيروسي ج الايجابي/النشط.

كم يوم أحتاج من أجل الحصول على عملية زراعة الشعر في حال كنت مصاباً بالتهاب الكبد الفيروسي ج؟

في حال كنت تملك التهاب كبد فيروسي ج معالج، سوف تحتاج إلى 6 أيام من أجل الحصول على نتيجة الاختبار الإضافي (HCV PCR) والقيام بعملية زراعة الشعر في اسطنبول. سوف تكون خطوات هذه الإجراءات كالتالي:

  • الوصول إلى اسطنبول: يوم الأحد أو في الصباح الباكر جداً ليوم الاثنين.
  • اختبار الدم: يجب على المريض أن يتواجد في المشفى صباح اليوم الاثنين الساعة 9:00 ( لايتم قبول أي فحص بعد الساعة العاشرة صباحاً)
  • نتيجة اختبار HCV PCR : سوف يتم الحصول على نتيجة الاختبار يوم الأربعاء مساءً أو يوم الخميس صباحاً.
  • عملية زراعة الشعر: يعتمد كل شيء على  المدة التي يحتاجها الاختبار لإجرائه، لكن لايوجد أي مشكلة للقيام بعملية زراعة الشعر في اليوم ذاته. على أية حال، من الممكن أيضاً انتهاء الفحص يوم الخميس: في هذه الحالة، سوف يتم إجراء العملية يوم الخميس أو يوم الجمعة كحد أقصى.
  • العودة إلى بلدك: يوم السبت، سوف يتم إزالة الضماد وإجراء المعاينة مابعد العملية. في ذات اليوم، خلال فترة بعد الظهر بإمكانك العودة إلى بلدك.

بالتالي، رحلة ستة أيام ابتداء من الأحد حتى السبت سوف تكون ممتازة من أجل الحصول على عملية زراعة شعر في تركيا في حال كنت تملك التهاب كبد فيروسي ج تمت معالجته. في حال قمت بتزويدنا بجميع المعلومات الهامة والضرورية، في كلينيكانا بإمكاننا إعطائك أفضل حل متوفر من أجل حالتك: ثق بنا، كما فعل آلاف من زبائننا الممتنين من تجاربهم. بإمكانك إلقاء نظرة على الآراء المتعلقة بزراعة الشعر في تركيا، وبإمكانك السؤال مباشرةً للحصول على المعاينة المجانية.

استشارة مجانية

يرجى تزويدنا بالمعلومات التالية وسنعاود الاتصال بكم

اتصل بنا الآن +90 (549) 3006068
اشترك في القائمة البريدية وابقى على اطلاع بكل جديد