Skip to main content
photo-headers/blog.jpg
الرئيسية / مقالات / 10 أسباب لتساقط الشعر

10 أسباب لتساقط الشعر

قد يكون تحديد سبب تساقط الشعر أمراً ليس بالسهل لذلك إليك مجموعة من  أسباب تساقط الشعر الاكثر شيوعاً، عليك أن تخبر طبيبك إذا كنت تملك أحدها:

التوتر:

تعتبر الحالة النفسية من أكثر العوامل التى تؤثر على صحة الشعر ونموه، حيث يمكن للتوتر والقلق أن يتسببا فى تساقط الشعر وهو ما يعرف بتساقط الشعر الكربي. بالطبع لا نقصد هنا التوتر البسيط الذى يتعرض له الأشخاص يومياً مثل التأخر عن العمل أو أى شئ من هذا القبيل وإنما التوتر والقلق لفترات طويلة مثل اضطرابات النوم والشهية،ويمكن للحالات النفسية مثل التوتر والقلقو الاكتئاب أن تتسبب فى مرض الثعلبة مما يؤدى إلى تساقط الشعر بنوعيه البقعي والشامل. هناك ما يعرف أيضاً بنتف الشعر الهوسي لدى مرضى الاكتئاب. يذكر البعض أن هذه الاضطرابات النفسية إنما تسرع من عملية الشيخوخة وتؤدى إلى تساقط الشعر المبكر لدى مجموعة من الناس المعرضة لهذا النوع فقط لكن لا يوجد دليل على ذلك. يُعزى تساقط الشعر فى هذه الاضطرابات النفسية إلى تغير مستويات الهرمونات فى الجسم. يكون تساقط الشعر الكربي مؤقتاَ وسوف يتحسن وينمو الشعر مجدداً خلال 3-6 أشهر بعد التخلص من التوتر والقلق.

النظام الغذائي:

يعتبر النظام الغذائي من أهم العوامل التى تؤثر على صحة الشعر حيث يؤدى نقص بعض العناصر الغذائية أو زيادتها!!إلى تساقط الشعر. فيما يلى بعض أسباب تساقط الشعر نتيجة خلل فى النظام الغذائي:

فيتامين أ (A): يساعد على حماية الشعر من الجفاف كما أنه يعمل كمضاد للأكسدة وبالتالى فإن نقصه يؤدى إلى جفاف الشعر وتساقطه وكذلك جفاف العين والعمى الليلى، وزيادته نتيجة تناول المكملات الغذائية بكثرة على سبيل المثال كذلك تؤدى إلى جفاف الشعر وتساقطه وجفاف العين والإسهال.

فيتامين ج (C): يساعد فيتامين ج على إنتاج الكولاجين الموجود فى بصيلات الشعر ويعمل أيضاً كمضاد للأكسدة وبالتالى فإن نقصه يؤدى إلى تساقط الشعر.

فيتامين ب: يعتبر فيتامين ب وخاصة البيوتين مهم لتقوية الشعر ويؤدى نقصه إلى جفاف الشعر وتساقطه.

البروتين: يعتبر البروتين المكون الأساسى للشعرة وبالتالى ينصح بتناول كميات كافية (بالنسبة للنساء 46 غرام، للرجال 56 غرام) من البروتين مثل اللحوم والدجاج ومنتجات الألبان وغيرها للحفاظ على الشعر.

الحديد والزنك: تعد هذه المعادن ضرورية لنمو الشعر حيث يساعد الحديد على نمو الشعر ويعمل الزنك على ترطيب فروة الرأس وبالتالى فإن نقص أى منهما يؤدى إلى تساقط الشعر.

ولذلك يجب اتباع نظام غذائي متوازن للحفاظ على صحة الشعر ولمعانه.

الحمل:

يمكن للحمل أن يؤثر على شعر المرأة بطرق مختلفة فقد يصبح الشعر كثيفاً وسميكاً وقد تعاني بعض النساء من تساقط الشعر أثناء الحمل ضمن مجموعة أخرى من تأثيرات الحمل على جسم المرأة. يرجع تساقط الشعر أثناء الحمل إلى مجموعة من العوامل من أهمها التغيرات التى تحدث فى الهرمونات فى هذه الفترة وكذلك القلق والترقب أثناء الحمل، ونقص التغذية حيث أن الجنين يتغذى عن طريق الأم وبالتالى فالأم لا تستفيد من كل طعامها.

لكن لاداعى للقلق من تساقط الشعر أثناء الحمل حيث يعاود النمو مرةً أخرى بعد الولادة.

التغيرات الهرمونية

تعد التغيرات فى مستويات الهرمونات أحد أسباب تساقط الشعر لدى النساء مثل تساقط الشعر فى فترة الحمل او بعد الولادة أو نتيجة حبوب منع الحمل او فى فترة سن اليأس. يكون تساقط الشعر هذا مؤقتاً عادةً وينمو الشعر مجدداً إلا فى فترة سن اليأس حيث لا تعود الهرمونات إلى مستوياتها مرةً أخرى وبالتالى يكون تساقط الشعر هنا دائماً. لذلك إذا كنت تعانين من تساقط الشعر فعليك بفحص هرموناتك.

فقر الدم:

ربطت العديد من الدراسات بين تساقط الشعر وبين فقر الدم (الأنيميا) نتيجة نقص الحديد. حيث يتسبب فقر الدم ونقص الحديد فى تسارع عملية تساقط الشعر نتيجة نقص العناصر الغذائية التى تصل إلى بصيلات الشعر عن طريق الدم. لذلك عليك زيادة تناول الأطعمة التى تحتوى على الحديد مثل اللحوم والكبدة  لتعويض مخزون جسمك من الحديد، وقد يصف لك الطبيب مكملات غذائية تحتوى على الحديد لتعويض هذا النقص.

أمراض الغدة الدرقية

تعتبر هرمونات الغدة الدرقية مهمة لعملية نمو الشعر فى مراحلها المختلفة، وبالتالى فإن أى خلل فى  نشاط الغدة الدرقية قد يسبب تساقط الشعر سواء كان ذلك بفرط إفراز هرمونات الغدة الدرقية أو قصورها، ويتميز تساقط الشعر الناتج عن خلل هرمونات الغدة الدرقية أنه منتشر فى فروة الرأس كلها وليس أجزاء محددة. ويحتاج هذا النوع من تساقط الشعر إلى وقت كى يحدث أى فى مشاكل الغدة الدرقية المزمنة. يكون علاج تساقط الشعر الناتج عن خلل فى هرمونات الغدة الدرقية عن طريق علاج المشكلة الأساسية  المتمثلة فى اضطراب إفراز الغدة الدرقية باستخدام الأدوية بالإضافة إلى استخدام أدوية علاج تساقط الشعر مثل المينوكسديل.

مضادات الاكتئاب

يمكن أن تؤدى مضادات الاكتئاب إلى تساقط الشعر، لذلك فى حال لاحظت اى تساقط للشعر أخبر طبيبك فوراً.

فقد الوزن السريع

عند اتباع نظام غذائي بهدف خسارة الوزن يجب مراعاة أن يكون هذا النظام متوازناً يتضمن كافة العناصر الغذائية اللازمة للجسم كالبروتينات والفيتامينات والمعادن وغيرها، لأن كل هذه العناصر مهمة بصفة عامة لصحة الجسم وكذلك صحة الشعر إذا كان هناك أى نقص فى هذه العناصر قد يحدث تساقط الشعر. ويجب ألا تقل السعرات الحرارية التى يحصل عليها الجسم أثناء الحمية الغذائية عن 1200 سعر حرارى وإلا قد يتعرض الشعر للتساقط حيث أن نمو الشعر يحتاج إلى طاقة.

العلاج الكيميائي

يستخدم العلاج الكيميائي لعلاج بعض أنواع السراطانات حيث تهاجم هذه الأدوية الخلايا التى تنقسم وتتنامى بسرعة مثل الخلايا السرطانية لكن لسوء الحظ فإنها قد تهاجم بصيلات الشعر التى تنقسم باستمرار أيضاً لذلك قد تتسبب فى تساقط الشعر. توجد بعض الطرق تساعد على منع تساقط الشعر أثناء تناول هذه الأدوية مثل تبريد فروة الرأس أو المينوكسيديل، على كل حال سوف ينمو الشعر ببطء بعد التوقف عن هذه الأدوية.

أمراض المناعة الذاتية:

وهي أمراض تنتج عن خلل في الجهاز المناعي كمرض الصلع البقعي، في هذا النوع من الأمراض يقوم الجسم بمهاجمة بصيلات الشعر مما يؤدي لتساقط الشعر بسرعة بالتزامن مع بقع منتشرة في فروة الرأس، تكون هذه البقع مدورة الشكل حمراء وناعمة وتعتبر هذه الحالة من الحالات المرضية المؤقتة التي يعود الشعر فيها للنمو مرة أخرى. أما فقدان الشعر الدائم فهو غالباَ ما يترافق مع اضطرابات الجلد الأخرى التي تسبب ندباً غير قابلة للعلاج وذلك بسبب موت بصيلات الشعر المسؤولة عن إنتاج الشعر ليحل محلها نسيج ندبي، كما في مرض الذئبة الحمامية SLE والحزاز المسطح (Lichen planus) وداء الساركويد (sarcoidosis).