Skip to main content
photo-headers/blog.jpg
الرئيسية / مقالات / لماذا يحدث تساقط الشعر المزروع بعد 10 أيام؟

لماذا يحدث تساقط الشعر المزروع بعد 10 أيام؟

تتكون دورة حياة الشعر من ثلاثة مراحل خلال فترة حياتنا: مرحلة النمو، مرحلة التراجع، ومرحلة التساقط.  تحدث كل هذه المراحل الثلاث في وقت واحد، حيث تكون إحدى حزم الشعر في مرحلة النمو، في حين تكون إحدى الحزم الأخرى في مرحلة التساقط وهكذا.

مرحلة النمو (الأناجين): يمكن أن تستمر من عامين إلى ستة أعوام .

مرحلة التراجع (الكاتاجين): تُعرف بأنها "المرحلة الانتقالية"، وتستمر لمدة 2-3 أسابيع .

مرحلة التساقط (التيلوجين): حيث يحدث معظم تساقط الشعر في هذه المرحلة ويمكن أن تستمر لمدة 100 يوم تقريبًا. خلال هذا الوقت، يتساقط  من 50-100 شعرة.

من خلال ذلك نستنتج أن هناك مايعرف بتساقط الشعر الطبيعيي الذى يحدث كجزء من دورة حياة الشعر ولا داعي للقلق منه على الإطلاق.

تساقط الشعر التالي لعملية زراعة الشعر :

يشكو العديد من المرضى من تساقط الشعر بعد عملية زراعة الشعر. قد لا يعلم الكثير أن تساقط الشعر يمكن أن يكون أمراً عادياً. لذا من المهم أن ننّوه على أنّ تساقط الشعر بعد عملية زراعة الشعر هو أمرٌ طبيعي، وهو طريقة الجسم في الاستجابة للصدمة التي تعرض لها أثناء إجراء العملية.

خلال عملية زراعة الشعر، يتم إحداث شقوق صغيرة يتم فيها وضع الطعوم الشعرية، ويشكل هذا الإجراء حدثاً طارئاً يمثل صدمة لفروة الرأس والشعر المحيط  وكردٍ على هذه الصدمة، يمكن أن يتساقط جزء من الشعر الأصلي وكذلك بعض من الشعر المزروع ويعرف هذا التساقط باسم "تساقط الشعر نتيجة الصدمة".
حسناً لا تقلق إذا لاحظت استمرار تساقط الشعر بعد إجراء عملية زراعة الشعر في أي مكان من فروة الرأس ما بين 1-5 أسابيع. في غضون فترة قصيرة من الزمن، سوف ينمو الشعر الجديد في النهاية مرةً أخرى. الأهم من ذلك أن تعلم أن هذا تساقط الشعر المزروع يكون مؤقتاً وسينتهي الأمر بنموه من جديد.