Skip to main content
headers/header001.jpg headers/header001.jpg

استشارة مجانية

يرجى تزويدنا بالمعلومات التالية وسنعاود الاتصال بكم

اتصل بنا الآن +90 (549) 3006068
الرئيسية / زراعة الشعر / تساقط الشعر ومشاكل الصلع

تساقط الشعر ومشاكل الصلع

ما الذي يجب عليك تذكره:

عند الرجال، إن تساقط الشعر ذو الأصل الوراثي يمثل تقريباً مايقارب 95% من حالات تساقط الشعر.

غالباً يبدأ تساقط الشعر في عمر ال 25 ويستقر بعمر ال 35 أو حتى من الممكن أن يستمر إلى عمر ال40. كلما تم علاجه بشكل أسرع، كلما تأخرت درجة تطوره أو من الممكن أن يستقر في وقت مبكر.

 أعراض تساقط الشعر الناتج عن الأسباب الوراثية عند الرجال

مراحل تساقط الشعر:

إن تطور الصلع يحدث بشكل خطوات ثابتة لاتتغير. في عام 1950 قام الأميركي هاميلتون بتأسيس مقياس من سبع درجات حيث تم الاعتماد على هذا المقياس والعودة إليه لتحديد مستوى الصلع. يبدأ عادةً تساقط الشعر في المناطق الجانبية العلوية للخط الأمامي للشعر، ثم إلى كامل الخط الأمامي وتتمثل هذه بالمرحلة الأولى والثانية، ثم يمتد تساقط الشعر باتجاه التاج وهي المرحلة الثالثة، أما في المرحلتين الرابعة والخامسة يمتد الصلع للمنطقة العلوية من الرأس، وفي المرحلة السادسة والسابعة وهي المرحلة المتقدمة جداً ويكون الصلع امتد فيها من الخط الأمامي حتى منطقة التاج.

تطور تساقط الشعر:

يختلف تواتر حدوث المراحل منذ بدء تساقط الشعر حتى حدوث الصلع الكامل من شخص لآخر. حيث بعض الأشخاص ممكن أن يصابو بالصلع التام وهم في عمر الثلاثون ( في حال لم يتم معالجته بأي علاج يوقف التساقط)، بينما يوجد أشخاص آخرون يصابون " بالصلع" في عمر ال 60. ويعتمد هذا الاختلاف على العوامل الوراثية.

يعتبر التاريخ الطبي للعائلة (والدك، جدك، أو حتى من جهة الأم مثل ظهور الصلع عند الجدة أو الخال) عامل مهم جداً من أجل التشخيص.

في حال كنت تفكر للقيام بعملية زراعة الشعر، فإن فريقنا الطبي المختص بزراعة الشعر بإمكانه أن يخبرك عن تطور مراحل الصلع.

من المهم جداً أن تخطط لعملية زراعة الشعر في الوقت المناسب حيث لا داعي للعجلة من أجل تنفيذ هذه العملية في حال كان تساقط الشعر مستقراً نوعاُ ما.

أسباب تساقط الشعر الناتج عن الأسباب الوراثية عند الرجال

عوامل تساقط الشعر

إن العامل الذي يسبب تساقط الشعر هو عامل وراثي ويرتبط بالهرمونات الذكرية، مثل الاندروجين: تشابه الهرمونات الجنسية الذكرية, لكن لايعتبر الاندروجين هو العامل الأساسي لتساقط الشعر إنما يعتبر هرمون الديهدروتستوسترون ( DHT) ذو تأثير أكبر على فقدان وتساقط الشعر.

العوامل التي تسرع حدوث تساقط الشعر

من أكثر العوامل شيوعاً التي تسرع تواتر تساقط الشعر وفقدانه هو بعض الاضطرابات النفسية مثل: التوتر، الضغوطات و الصدمات العاطفية.

بالإضافة إلى التغذية الضعيفة، الكوليسترول، استخدام بعض الأدوية الطبية المزمنة قد تسبب من زيادة درجة تساقط الشعر..

تساقط الشعر الناتج عن أسباب وراثية عند النساء

يعتبر تساقط الشعر الناتج عن الثعلبة من أخطر أنواع تساقط الشعر وأكثرها شدةً. إن هذا النمط من الصلع يتميز عن تساقط الشعر الطبيعي حيث أن ذلك النمط يتطور عبر فترة زمنية طويلة. عندما يتم تشخيص الصلع عند النساء يتم استثناء العوامل الخارجية مثل      ( التوتر، نمط الحياة الصحي، الغذاء وبعض النقائص الغذائية المختلفة)، حبث في هذه الحالة، نقوم بالنظر إلى العوامل الوراثية والهرمونات بشكل أكبر.

يبدأ تساقط الشعر ( الصلع) تقريبا في عمر ال20 عند 30% من النساء، ويصل فقدان الشعر إلى المرحلة النهائية عند عمر ال 35 أو 40. حيث يصبح الشعر أخف وأقل ثخونة وتتشكل فراغات أكبر في منطقة التاج بالرأس، وفي المنطقة المتوسطة العلوية من الرأس تبدأالمسافات بين جذور الشعر بالتباعد.

في حال كنت تفكرين بالقيام بعملية زراعة الشعر، فإن فريقنا الطبي المختص بزراعة الشعر بإمكانه أن يخبرك عن مراحل تطور تساقط الشعر لديك، وقد يكون من الضروري القيام بمعاينة مع طبيب الأمراض الجلدية المختص من أجل إجراء تشخيص ومعرفة الأسباب المؤدية إلى تساقط الشعر.

أسباب حدوث الصلع عند النساء:

  • الهرمونات: مثل هرموني الاستروجين والبروجيسترون
  • التوتر والضغط
  • نمط الحياة
  • الولادة
  • سوء التغذية ( نقص الفيتامينات)

العلاجات المستخدمة من أجل تساقط الشعر

العلاجات التي من الممكن استخدامها في الصلع:

  • إجراء عملية زراعة الشعر.
  • المينوكسيديل والفيناسترايد
  • المكملات الغذائية والفيتامينات
  • العناية الخاصة من خلال اسخدام شامبو طبي خاص يعلاج تساقط الشعر
  • ميزوثيرابي