Skip to main content
الرئيسية / مقالات / هل يوجد أي علاقة بين فيروس الكورونا وتساقط الشعر؟

هل يوجد أي علاقة بين فيروس الكورونا وتساقط الشعر؟

coronavirus and alopecia

أظهرت دراسة حديثة على فيروس الكورونا وتساقط الشعر عن احتمالية وجود اتصال بين صلع النمط الذكوري – والذي يعتبر من أكثر الأنماط شيوعاً عند الرجال- والمرضى الحاضنين لفيروس الكورونا (COVID-19)، والتي بدورها من الممكن أن تؤدي إلى بناء علاقة بين العوامل الهرمونية والوراثية الي تحفز حدوث الصلع عند الرجال، وضعفهم تجاه ظاهرة تفشي فيروس الكورونا.

من أجل دراسة احتمالية هذه العلاقة، قامت مجموعة من العلماء بإجراء دراسات مختلفة غير مقتصرة على التعريف عن فيروس الكورونا، او كيف يتم انتقال الفيروس: إنما قامو أيضاً بتحليل مدى خطورة فيروس الكورونا على الأشخاص ومن هم السكان الأكثر خطورة تجاه فيروس ( SARS-COV2)، كاشفين عن علاجات جديدة ممكنة من أجل القضاء عليها وتقليل نسبة وفيات فيروس الكورونا. لنرى المزيد من التفاصيل عن هذه الاكتشافات المهمة.

لماذا يمكن لهذا الصلع في الرأس أن يكون على علاقة مع فيروس الكورونا؟

تضمنت الدراسة المتعلقة بالصلع عند الرجال وفيروس الكورونا العديد من الخبراء والمختصين في علاج الشعر من اسبانيا، أميركا، ايطاليا، الهند والبرازيل، بالإضافة إلى طبيب الجلدية Carlos Wambier من جامعة براون (في اميركا) وطبيب الجلدية المختص في نمو الشعر Alba Gomez من اسبانيا. حيث قام هؤلاء المختصون بدراسة نظرية فيما إذا الرجال المصابين بالصلع ذو النمط الذكوري هم أكثر عرضة لفيروس الكورونا. يجب الأخذ بالحسبان بأن الصلع ناتج عن العوامل الوراثية المرتبطة بالاندروجين، والتي هي الهرمونات الجنسية – والتي تتضمن التيستوسترون- والذي يمكمن إيجاده عند كلا النساء والرجال، ولكن بنسبة أكبر عند الرجال.

لذلك، قام الخبراء بإجراء دراساتهم االنظرية والمتعلقة عن نسبة الأشخاص الذين يعانون من الصلع ذو النمط الذكوري من بين المرضى المصابين بفيروس الكورونا والذين تم حضنهم في مستشفين في اسبانيا، في الفترة خلال 23 آذار و 6 أبريل 2020: وكان الاستنتاج بأنه توجد نسبة مرتفعة من الرجال المصابين بتساقط الشعر تم التأكيد والاعتراف بحضانتهم لفيروس الكورونا: حيث أن مستقبلات الاندروجين ذاتها بإمكانها فتح طريق لنمط أكثر شدة من فيروس الكورونا.

ماهو العلاج من أجل فيروس الكورونا؟ قد يكون الفيناسترايد

يقوم الباحثون الآن بالسعي لجمع المزيد من البيانات المتعلقة بنظام الصحة من أجل إثبات نظريتهم، من خلال إجراء تحاليل للأشخاص المصابين بفيروس الكورونا COVID-19 الذين كانو يتلقون علاج بواسطة أدوية مضادة للانتروجين مثل الفيناسترايد – الذي يستخدم من أجل السيطرة على فقدان الشعر-  ومقارنة نسبة احتضانهم الناتجة عن فيروس الكورونا مع المرضى الذين من نفس العمر لكن لايتناولون هذه الأدوية.

هل بإمكان العالم الشفاء من مرض فيروس الكورونا؟ بالضبط، يتمنى الباحثون بأن هذه الدراسة قد تؤدي إلى علاج جديد لفيروس الكورونا الذي يعتمد على على هذه الأدوية مثل الفيناسترايد من أجل التخفيف من أكثر الأعراض خطورة لفيروس الكورونا، على الرغم من أن الآثار الجانبية المحتملة لهذا العلاج في المرضى الذين يعانون من COVID-19 لم يتم دراستها بعد. على أية حال، إن الاحتمالات التي تم فتحها من خلال هذه الدراسة  من أجل إيجاد علاج لهذا المرض قد تكون واعدة ومشجعة.

يقول البروفيسور Wambier " بإمكان النساء استخدام علاج يدعى سبيرونولاكتون، والذي يقوم على تثبيط مستقبلات الاندروجين. يمكن للرجال استخدام الفيناسترايد أو دوتاستيريد، والذي يقوم بحجب إنتاج DHT والذي هو عبارة عن اندروجين قوي". في هذه الحالات والتي تكون فيها الإصابة بفيروس الكورونا أكثر شدة، قد يكون الانتي اندروجين الأكثر قوة ضرورياً في هذه الحالة ولكن يجب أيضاً في ذات الوقت مراقبة الأعراض الجانبية.

إحتمالية علاج فيروس الكورونا؟

إن الطبيب Gomez وهو خبير آخر مشارك في الدراسة، قام بشرح أنه على الرغم من أنهم مرضين مختلفين تماماً ، لكن هذا البحث يبدو أنه يوافق على وجود علاقة بين الصلع ذو النمط الكورس و مرض فيروس الكوورنا، والذي متعارف عليه بأنه يصيب بشكل أساسي الرجال فوق عمر ال60 أو المصابين بالأمراض السابقة.

إن هذه الاكتشافات قد تساعدنا في المستقبل القريب من أجل تطوير طريقة تشخيص فيروس الكورونا، وتحديد المرضى الذين أكثر عرضة للخطر من خلال تساقط الشعر - والذي يعتبر تشخيصه سهلاً ويمكن الكشف عنه من خلال النظر- قبل ظهور أي أعراض لفيروس الكورونا. بالتالي عند إصابة هؤلاء الأشخاص ب COVID-19، يمكن عندها بسهولة ومباشرة أن يتم تحديد علاج هؤلاء في المستشفيات والذي يعتبر أمر ضروري، وبالتالي إنقاذ العديد من الأرواح.

إن خلاصة هذه الدراسة المتعلقة بدراسة العلاقة بين فيروس الكورونا وتساقط الشعر تعتبر مهمة، في كلينيكانا سوف نقوم بمتابعة أي تطور جديد يتعلق بهذه الدراسة. تذكر بأن عيادتنا في مديتة اسطنبول تملك أفضل علاجات الشعر، وسوف نستمر بتقديم المعاينات المجانية عن طريق الفيديو. بإمكانك قراءة الآراء حول زراعة الشعر في تركيا، وبأمكانك أن تكتشتف بنفسك لماذا يتم التوصية بنا من أجل الحصول على علاجات آمنة وناجحة.

استشارة مجانية

يرجى تزويدنا بالمعلومات التالية وسنعاود الاتصال بكم

اتصل بنا الآن +90 (549) 3006068
اشترك في القائمة البريدية وابقى على اطلاع بكل جديد