Skip to main content
Kocatepe Mahallesi Ofis Lamartine Lamartin Caddesi, 6 No:6 D:Kat 5, 34437 Beyoğlu, Turkey 2050€ - 2450€
الرئيسية / مقالات / تساقط الشعر الناتج عن التوتر: هل سوف ينمو شعري مجدداً؟

تساقط الشعر الناتج عن التوتر: هل سوف ينمو شعري مجدداً؟

Stress hair loss

يعتبر تساقط الشعر الناتج عن التوتر أمراً شائعاً أكثر مما نعتقد. عندما نتعرض لفترة طويلة من التوتر، فإنه من الطبيعي أن يعاني جسدنا من العديد من الأعراض و الآثار الجانبية المختلفة، مثل ألم الرأس، ألم في المعدة، الأرق.. وتساقط الشعر.

إن العديد من الأشخاص المهتمين بعملية زراعة الشعر نتيجةً للآراء الجيدة التي يملكها هذا النوع من العلاج في تركيا، يفعلون ذلك بسبب شعروهم بالقلق بعد النظر إلى حالة شعرهم الذي بدأ بالتساقط، ويخافون أيضاً من الإصابة بمرض الثعلبة والذي سوف يؤدي إلى تساقط أكبر للشعر. وهي الحالة المعتادة غالباً: لكن في بعض الأحيان قد يكون السبب ناتجاً عن وجود ارتباط بين التوتر وتساقط الشعر. السؤال هو: هل تساقط الشعر هذا قابل للاسترجاع ؟ هل يمكننا إيقافه؟ هل يوجد علاج له؟

لماذا يسبب التوتر تساقط العشر؟

إن إصابتنا بتساقط الشعر لا تعني دائماً بأننا نعاني من الثعلبة. في الحقيقة، يومياً يخسر الإنسان كمية من الشعر: حيث أنه في اليوم الواحد يمكننا أن نخسر إلى مايقارب 100 شعرة: ويعتبر هذا الأمر طبيعي جداً وجزء من الدورة الطبيعية لنمو الشعر (طور النمو)، طور الراحة (التراجع) و تساقط الشعر ( الطور الانتهائي). إذاً، ماذا يحدث عندما نعاني من تساقط الشعر الناتج عن التوتر؟

إن الشعر لايتواجد جميعه في ذات الطور بذات الوقت، في الواقع، عادةً يتواجد  15% فقط من الشعر في طور السقوط: والذي يحدث خلال مراحل تساقط الشعر الناتج عن التوتر والقلق، هو أن جسدنا يعّبر عن حالة التوتر من خلال تساقط الشعر، مؤدياً إلى دخول جزء كبير منه في مرحلة التساقط بشكل مفاجئ. عندما يحدث ذلك، فإن، معدل التساقط اليومي للشعر سوف يتضاعف إلى عشر مرات.. وهو حقاً شيء مثير للقلق.

إن تساقط الشعر المفاجئ هذا قد يظهر على الرأس ومناطق أخرى أيضاً من الجسم، وذلك بسبب رد فعل التهابي حاد ناتج عن النواقل العصبية التي يتم إطلاقا من الخلايا تحت الضغوطات. يوجد العديد من الدراسات تظهر تأثير النواقل العصبية مثل (SP) على دورة نمو الشعر.

يعتبر التوتر أيضاً واحدأً من الأسباب الرئيسية لحدوث تساقط الشعر الكربي، والذي يعتبر نوع من أنواع تساقط الشعر الذي يحدث بشكل رئيسي – إن لم يكن فقط – عند الشابات والذي يملك أيضاً أسباب أُخرى مثل الصدمات الجسدية، نوبات ارتفاع درجة الحرارة، نقص التغذية، انقطاع الطمث، الحمل وغيره من الأسباب.  

كم من الوقت يستمر حدوث تساقط الشعر؟

إذاً، لقد علمنا أسباب تساقط الشعر من التوتر لكن كم يستغرق حدوث هذا التساقط؟ حسناً، بما أن تساقط الشعر الناتج عن التوتر له عوامل منشطة واضحة، فإن مدة تساقط الشعر هذا سوف يعتمد حتماً على المدة التي سوف يستمر بها هذا التوتر. عادةً يحدث تساقط الشعر بعد فترة الإجهاد بمدة تصل من 3 إلى 4 أشهر، وبعد ذلك من الممكن أن تستغرق عدة أسابيع أو أشهر ويعتمد ذلك على تكرر ظهور سبب الإجهاد والتوتر مرة أُخرى.

بشكل عام، في حال كنا نتكلم عن حالة توتر خاصة لم يتكرر حدوثها، فإن تساقط الشعر الغير طبيعي سوف يستمر من شهرين إلى ثلاثة أشهر كحد أقصى، وذلك حتى يستعيد الجسم حالته الطبيعية ويعود استكمال دورة نمو-تساقط الشعر الأساسية. تكمن المشكلة، بأن الأمر قد يستغرق فترة تصل إلى 4 أشهر يكون بها عامل التوتر يحفز تساقط الشعر، لذلك في بعض الأحيان ليس من السهل تحديد السبب الذي يؤدي إلى تساقط الشعر غير الطبيعي.

مع ذلك، إذا تكرر حدوث العامل المسبب للتوتر أو حتى أنه استمر لفترة طويلة، فإن تساقط الشعر بشكل غير طبيعي سوف يستمر لعدة أشهر أو حتى سنوات، مؤدياً إلى حدوث حالة تساقط الشعر الكربي المزمن، والتي بدورها سوف تؤدي إلى توليد بقع صلعاء في فروة الرأس، وبالتالي تتطلب علاج و متابعة من قبل شخص مختص.

هل سوف ينمو الشعر مجدداً؟

 إن تساقط الشعر الذي يحدث بسبب التوتر هل سينمو مجدداً؟ لقد ذكرنا بأن تساقط الشعر المتسارع الذي يحدث نتيجة الإرهاق يستمر عادةً فقط لعدة أسابيع أو أشهر..عندما يكون السبب وحيد ومختصر. يوجد أنواع مختلفة من التوتر: بدأً من الإرهاق الناتج عن العمل الزائد حتى الوصول إلى التوتر الناتج عن فقدان شخص نحبه: وكل نوع يحتاج علاج مختلف. على أي حال، حالما يتم انتهاء فترة التوتر التي تسببت بحدوث تساقط الشعر، يوجد أخبار جيدة: إن الشعر المتساقط سوف ينمو مجدداً.

في حالة حدوث الصلع ذو النمط الذكوري – وهو أشهر أنواع تساقط الشعر عند الرجال- لماذا لايتم استعادة الشعر المتساقط، بينما يتم استعادته في حالة تساقط الشعر الناتج عن التوتر؟ لسبب بسيط: على خلاف النوع الأول من تساقط الشعر، حيث يتم فيها ضمور وموت بصيلات الشعر، فإن تساقط الشعر الناتج عن التوتر تبقى فيه البصيلات على قيد الحياة: لذلك، حالما يتم إختفاء العوامل المثبطة لنمو البصيلات، فإنها سوف تستعيد قدرتها على إعطاء شعر جديد.

كيف يمكننا استعادة الشعر المتساقط من الإجهاد؟

إذاً، كيف يمكننا إيقاف تساقط الشعر الناتج عن التوتر؟ من البديهي، بأنه في حالة تساقط الشعر الناتج عن التوتر يعتبر الحل هو تخفيف وتجنب هذا التوتر والإرهاق.. على أي حال، يوجد أيضاً علاجات تساعد على تقوية الشعر خلال مرحلة تساقط الشعر أو تسريع عملية النمو القادمة مثل الميزوثيرابي، أو العلاج باستخدام المينوكسيديل، فيناسترايد، أو بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP).

من المهم أيضاً – طالما أن مرحلة تساقط الشعر الغير الطبيعي مستمرة- استخدام شامبو من أجل تساقط الشعر بالإضافة إلى الفيتامينات: وبالطبع يجب تجنب تسريحات الشعر الضيقة أو التي تتضمن استخدام منتجات كيميائية، وكذلك استخدام مكواة الشعر.

في أي حال، في حال التعرض لأي نوع من أعراض تساقط الشعر الناتج عن التوتر، من المهم القيام باستشارة شخص مختص وكفؤ حيث يكون قادراً على تشخيص مشكلتنا في الوقت المناسب وتقديم العلاج الأنسب لحالة تساقط الشعر الناجم عن التوتر وذلك من أجل التخفيف قدر الإمكان من حدوث ضرر للشعر. كلينيكانا هي أفضل عيادة زراعة شعر، حيث أننا مختصون بجميع أنواع علاجات الشعر: احصل الآن على معاينة مجانية، وقم بطرح أسألتك دون وجود أي قيود. قم باستعادة شعرك!  

استشارة مجانية

يرجى تزويدنا بالمعلومات التالية وسنعاود الاتصال بكم

اتصل بنا الآن +90 (549) 3006068
اشترك في القائمة البريدية وابقى على اطلاع بكل جديد